تم اتخاذ كافة التدابير الضرورية بالمغرب للوقاية من فيروس إنفلونزا الخنازير

أكدت وزيرة الصحة السيدة ياسمينة بادو، اليوم الاثنين بالرباط ، أنه بمجرد ظهور الأعراض الأولى للإصابة بفيروس إنفلونزا الخنازير على المستوى العالمي، اتخذت الوزارة كافة الإجراءات الضرورية للحيولة دون دخول محتمل لهذا الداء إلى المغرب.
أكدت وزيرة الصحة السيدة ياسمينة بادو، اليوم الاثنين بالرباط ، أنه بمجرد ظهور الأعراض الأولى للإصابة بفيروس إنفلونزا الخنازير على المستوى العالمي، اتخذت الوزارة كافة الإجراءات الضرورية للحيولة دون دخول محتمل لهذا الداء إلى المغرب.

وأوضحت السيدة بادو، في تصريح للصحافة، أن خلية على مستوى وزارة الصحة عقدت اجتماعا لتتبع آخر تطورات هذا المرض على الصعيد العالمي، بتنسيق مع كافة القطاعات الوزارية المعنية.
وأضافت أن التدابير الاحترازية المتخذة تتعلق أساسا بتعزيز المراقبة الصحية على مستوى نقاط الدخول (المطارات ، الموانىء، الحدود البرية )، خاصة اعتماد أجهزة رصد الحمى المتوفرة على مستوى المطارات الدولية.
وأشارت إلى أن التدابير تهم أيضا تعزيز المراقبة الوبائية و السريرية والبيولوجية ، خاصة اقتناء كميات كافية من اللقحات والواقيات، ووضع سيارات إسعاف مجهزة رهن إشارة مصالح الوقاية المدنية، وكذا تكوين أطر طبية وشبه طبية .
وأكدت وزيرة الصحة أنه تمت تعبئة وإعداد كافة المصالح للوقاية من هذا المرض.

إعلان

و.م.ع.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...