إعلان

مجموعة ‘سيما سي جي إم’ تفوت نشاط ‘كوماناف’ للنقل البحري إلى ‘كوماريت’

إعلان

أعلنت مجموعة “سيما سي جي إم” أنها فوتت نشاط النقل التجاري البحري, الذي كان يمارسه فرعها “كوماناف”, إلى شركة “كوماريت”, بهدف تركيز أنشطتها على النقل البحري للبضائع واستغلال المحطات المينائية.
أعلنت مجموعة “سيما سي جي إم” أنها فوتت نشاط النقل التجاري البحري, الذي كان يمارسه فرعها “كوماناف”, إلى شركة “كوماريت”, بهدف تركيز أنشطتها على النقل البحري للبضائع واستغلال المحطات المينائية.

إعلان

وأوضحت المجموعة في بلاغ لها أنها قررت إعادة مركزة أنشطتها بالمملكة في مجال تطوير المحطات المينائية, خصوصا بشركة “سومابورت” (الدارالبيضاء) التي ستشرع في العمل انطلاقا من الفصل الأول من 2009 , والتي انطلقت فعليا في الاشتغال بميناء طنجة المتوسطي منذ 2007.

وأضاف المصدر أن المجموعة تطور كذلك نشاط نقل البضائع عبر الحاويات, لتنويع الخدمات البحرية التي تربط المغرب بباقي بقاع المعمور, مبرزا أن المجموعة تؤكد, من خلال فرعها “كوماناف”, رغبتها في توفير خدمة متكاملة إلى زبنائها من وإلى المغرب.

إعلان

وتوفر المجموعة, المتواجدة بالمغرب منذ 20 سنة, سواء بصفة مباشرة أو من خلال فرعيها “كوماناف” و “ديلماس”, 11 نوعا من الخدمات لنقل الحاويات من وإلى موانئ شمال أوروبا (لوهافر وآنفيرس وروين ودينكيرك وروتردام وبورتسماوث) وإلى الموانئ المتوسطية (مارسيليا وبورت وفوندرس ومالطا وبالنسيا وبرشلونة ولا سبيزيا) وموانئ إفريقيا الغربية (أبيدجان وتيما ولومي وكوطونو ونواكشوط ودكار وبنجول وكوناكري وفريتاون ومنروفيا) والموانئ المغربية لأكادير والدار البيضاء وطنجة.

وتعد المجموعة, التي أسسها ويديرها جاك سادي, بمثابة ثالث أسطول عالمي في مجال النقل البحري عبر الحاويات والأول على مستوى فرنسا, حيث تتوفر على 385 سفينة, ضمنها 94 وحدة تدخل ضمن ملكيتها الخاصة.

وتشغل المجموعة, التي تغطي أنشطتها كافة القارات و150 بلدا عبر وكالاتها البالغ عددها 650, 17 ألف شخص عبر العالم ضمنهم 4400 شخص بفرنسا وحدها, وستواصل الشركة, بعد هذه العملية, تشغيل 1700 شخص بالمغرب.

و.م.ع.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...