اتحاد طنجة والمشاركة في بطولة إفريقيا للسيدات بمكناس

اعتبرت وفاء أزباخ في اتصالها – بطنجة نيوز – مشاركة فريقها في فعاليات بطولة إفريقيا للأندية البطلة لكرة السلة سيدات بمدينة مكناس بأنها فرصة لتسويق مدينة طنجة على الصعيد الخارجي على اعتبار أن الحدث ذات صيغة رسمية ودولية، وأكدت أن مشاركة فريقها في البطو

إعلانات

اعتبرت وفاء أزباخ في اتصالها – بطنجة نيوز – مشاركة فريقها في فعاليات بطولة إفريقيا للأندية البطلة لكرة السلة سيدات بمدينة مكناس بأنها فرصة لتسويق مدينة طنجة على الصعيد الخارجي على اعتبار أن الحدث ذات صيغة رسمية ودولية، وأكدت أن مشاركة فريقها في البطولة الإفريقية جاء بوصفه بطلا للمغرب للموسم الرياضي 2011 / 2012، واعتبرت أن القرعة أوقعت إناث اتحاد طنجة في المجموعة الثانية أمام فرق تنتمي لدول انغولا، كينيا، نيجيريا، وهي فرق قوية اعتادت المشاركة في بطولات دولية ولاعباتها يملكن خبرة عالية كما هو حال انغولا التي تعتبر من الدول المتقدمة في مجال كرة السلة، عكس فريقنا الذي يفتقر إلى التجربة الدولية ويعيش مشاكل مادية متعددة، علما أن بطولة الإناث في المغرب تفتقر بدورها إلى مقومات البطولة النموذجية.

إعلانات

وحسب الأخبار الواردة علينا من العاصمة الاسماعلية من أكثر من مصدر، فإن الفريق الطنجي تعرض لأكثر من مؤامرة دبرت له قصد تنحيته من المشاركة في الحدث القاري، ومنها ما أكدته السيدة وفاء أزباخ – لطنجة من نيوز- من رفض اللجنة المنظمة بمشاركة ثلاثة من لاعبات طنجاوية من المشاركة في الدوري بحكم وجود حالة التنافي، وهو الأمر غير موجود حسب الأستاذة وفاء ازباخ التي أوضحت أن اللاعبات كن في وضعية قانونية وليس هناك أي بند قانوني يمنعهن من المشاركة، حيث سمح لهن باللعب بعد أن هدد اتحاد طنجة من الانسحاب من البطولة وتأكد فيما بعد أن وراء ذالك أياد خفية متعددة الأطراف، ثم هناك حالة ثانية هي رفض لاعبة طنجاوية محجة من اللعب بزعم أن ذاك ممنوع، وهو نوع من الضغط على الفريق تقول وفاء ازباخ، لأن ليس هناك في القانون ما يمنع لاعبة من اللعب وهي محجبة وترتدي البذلة الرياضية مسموح بها قانونيا، وتؤكد الأستاذة وفاء التي تعتبر أول امرأة في تاريخ كرة السلة الوطنية تتولى رئاسة فريق في الدوري الممتاز لكرة السلة أننا تحملنا المؤامرات والعوز المادي والمعنوي من أجل تمثيل طنجة في محفل دولي وهذا شيء نعتز ونفتخر به، لأن النتائج التقنية لا تهم أمام فرق قوية ولها تجربة دولية طويلة في مثل هذه التظاهرات .

وكانت قرعة بطولة إفريقيا للسيدات التي تدور بمكناس قد انطلقت الجمعة من الشهر الحالي وستختتم يومه السبت،قد أوقعت اتحاد طنجة في المجموعة الثانية إلى جانب – أنتير كلوب ( أنغولا ) – إيكل ويكس ( كينيا ) فورست واتر ( نيجيريا )، بالمقابل المجموعة الثانية تواجدت فيها كل النادي المكناسي ( المغرب ) – بريميرو أكيسطو ( أنغولا ) – نادي إيسي ( كينيا ) – دولفين ( نجيريا ) ..

حسن بودراع

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...