حكاية طنجة وبطولة كاس العالم للأندية

تقام في المغرب في شهر دجنبر المقبل بطولة كأس العالم للفرق وسيكون المغرب بذلك أول دولة افريقية وثاني دولة عربية بعد الإمارات العربية تستضيف هذه التظاهرة الكونية، مباراة الافتتاح ستكون في مدينة أكادير يوم 11 دجنبر والنهاية بمراكش في 21 من الشهر ذاته، ا

إعلانات

تقام في المغرب في شهر دجنبر المقبل بطولة كأس العالم للفرق وسيكون المغرب بذلك أول دولة افريقية وثاني دولة عربية بعد الإمارات العربية تستضيف هذه التظاهرة الكونية، مباراة الافتتاح ستكون في مدينة أكادير يوم 11 دجنبر والنهاية بمراكش في 21 من الشهر ذاته، الرجاء البيضاوي بصفته بطلا للموسم الرياضي 2013/14 سيكون ممثلا للدولة المستضيفة لهذه التظاهرة.

إعلانات

استضافة المغرب لكأس العالم للأندية البطلة في نسختيها لسنتي 2013 و2014 حسب وزارة الشباب والرياضة، سيكلف المغرب ما مجموعه 80 مليون دولار أي حوالي، 70 مليار سنتيم، فيما يقتصر دعم الحكومة للنسخة الأولى في دجنبر المقبل والمقدرة ب32 مليار في حدود 8 ملايير، حكومة بنكيران وتجنبا لتوريطها في أي شبهة لتبذير المال العام في ظل الأزمة الاقتصادية، كشفت عن أرقام وصفت بالمطمئنة من خلال دراسة أنجزها مكتب الدراسات Capital Consulting”كابيتال كونسلتينغ” قالت إن المغرب سيجني ما مجموعه 100 مليون دولار كأرباح من تنظيمه لبطولة كأس العالم للأندية.

وتوقعت أرقام مكتب الدراسات، أن يستقبل المغرب خلال هذه التظاهرة حوالي 100 ألف سائح يتوقع أن ينفق كل واحد منهم 800 دولار، بالإضافة إلى مدا خيل بيع التذاكر 400 ألف متفرج والتي تقدر ب12 مليار سنتيم وبالإضافة إلى دعم 6 شركات محتضنة والذي يقدر ب 120 مليون سنتيم، فيما المطاعم وبيع اللوازم الرياضية بحسب نتائج الدراسة، فسيجني المغرب من ورائها 20 مليون درهم.

ويطرح اختيار مدن مراكش واكادير لاستقبال مباريات كأس العالم للفرق دون غيرها من المدن التي تتوفر على مركبات رياضية من الجيل الثالث أكثر من علامات استفهام ؟، وأجمعت كل الآراء أن إقصاء مدينة طنجة بمركبها الكبير من استقبال جزء من مباريات كأس العالم 2013 يعد جريمة في حق الشمال ودليل أخر على استمرار “اللوبي البصرواي” الذي مازال يرى في الشمال فضاء “للقصارة “، ودليلهم في هذا أن المركب الرياضي لطنجة شهدت أرضيته فقط لقاءات دولية من النوع “الرخيص”، بينما المباريات الدولية “السمينة” بعائداتها المالية تكون فقط من نصيب مراكش وألحقت بها مؤخرا مدينة أكادير، وحمل الرأي العام المحلي المسؤولية في تطاول لوبي المغرب النافع على طنجة لنواب المدينة في البرلمان سواء بالغرفة الأولى أو الثانية، لأنها كما يقول الرأي العام نتيجة حتمية لتحقير نواب طنجة للقطاع الرياضي بمدينتهم وعدم الدفاع عنها رياضيا تحت قبة البرلمان.

يذكر أن الفرق المشاركة في بطولة العالم للأندية 2013 بالمغرب هي:
* – الرجاء باعتباره بطلا يمثل الدولة المنظمة ويشارك للمرة الثانية.
* – باييرن مونيخ بطل أوروبا يشارك لأول مرة.
*- بطل أسيا سيتحدد يوم 25/26 اكتوبر الحالي .
*- بطل افريقيا سيتحدد يوم9او10نونبر الحالي .
*- أف سي مونتيري ممثل CONCACAF يشارك للمرة الثالثة.
*- سيتي أف سي الفائز بدوري أبطال أوقيانيا يشارك للمرة الخامسة.
*- أتليتيكو مينيرو البرازيلي امريكا اللاتنية.

حسن بودراع

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...