إعلانات

تلاميذ ثانوية أبي العباس السبتي يناقشون القضية الفلسطينية

نظم تلاميذ الثانية علوم فيزيائية 1 بمؤسسة أبي العباس السبتي بطنجة صباح يوم الأربعاء 7 يناير 2009، حلقية حول موضوع: “القضية الفلسطينية” وما يجري من مذابح ومجازر في حق شعب غزة الأبرياء.
نظم تلاميذ الثانية علوم فيزيائية 1 بمؤسسة أبي العباس السبتي بطنجة صباح يوم الأربعاء 7 يناير 2009، حلقية حول موضوع: “القضية الفلسطينية” وما يجري من مذابح ومجازر في حق شعب غزة الأبرياء.

إعلانات

خلال الحلقية التي تم تسييرها من طرف التلميذ أنس الفقيوي، وحسب تقرير توصلت مجلة طنجة نيوز بنسخة منه، تم مناقشة نقاط متعدد ومهمة أثارها التلاميذ، من بينها
– إسرائيل ليست دولة بل حركة صهيونية.
– القضية الفلسطينية قضية الأمة العربية خاصة و الأمة الإسلامية عامة.
– العجز عن إيجاد حلول للقضية الفلسطينية نابع أساسا من تنافر الدول العربية والإسلامية.
– التحفظ من كثرة التظاهر و التنديد دون العمل.
– الفعل يصنع الصوت القوي و القادر على التغيير و التنمية.
– دعم القضية الفلسطينية ليست مجرد مساعدات ولكن هي واجب على كل مسلم.
– التأكيد على أن السبب الأساسي للنكبة الفلسطينية نابع من الجسم العربي الإسلامي أجمع ، لذلك يجب أن نصلح أنفسنا أولا.

إعلانات

قال تعالى: { إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم } [ سورة الرعد : من الآية 11]


كما قدم المشاركون في الحلقية مجموعة من الاقتراحات العملية للتخفيف من معاناة الإخوة في غزة ونصرتهم، و من بينها :
– التوسع في فكرة الحلقية من المستوى المؤسسي إلى مستوى جهوي و لم لا وطني.
– الرجوع إلى الدين و التشبث بالإيمان و ذلك بالعمل به و له.
– طلب العلم بهم جماعي و ليس فردي.
– الدعاء و ورد القران الكريم.
– التبرع بكل مظاهره و مستوياته سواء بالمال ، الدواء أو الدم…
– صيام جماعي و ختم القران بإذن الله.
– مقاطعة المنتجات الصهيونية والأمريكية.
– إقامة صلاة الغائب على أرواح الشهداء.
– استعمال سلاح الانترنت في محاربة الكيان الصهيوني وذلك بالمساهمة في نشر التوعية.
– إعداد مجلة حائطية شاملة للتعريف بالقضية الفلسطينية.

متابعة: نادية لطفي

إعلانات

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...