قافلة إلى جزيرة ليلى محاطة بدوريات الحرس المدني الإسباني

وصلت زوال يوم الجمعة 14 دجنبر 2007، قافلة تضم أكثر من 120 شخصا إلى النقطة الحدودية بباب سبتة ومنها على جزيرة ليلى للمطالبة باسترجاع المدينتين والجزيرة.
وصلت زوال يوم الجمعة 14 دجنبر 2007، قافلة تضم أكثر من 120 شخصا إلى النقطة الحدودية بباب سبتة ومنها على جزيرة ليلى للمطالبة باسترجاع المدينتين والجزيرة.

إعلانات

القافلة ” الرمزية” حسب تعبير الحبيب حاجي، منسق اللجنة الوطنية للمطالبة باسترجاع سبتة ومليلية والجزر، ضمت ممثلين عن تنسيقية المجتمع المدني بالريف، وآخرين عن زاوية الشرفاء الوزانيين؛ حيث رفعوا شعارات تندد بالاحتلال الإسباني للمدينين وللجزيرة، مشبها وضع المدينتين بما يحدث في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وقد طالب منعم شوقي، عن تنسيقية المجتمع المدني بالريف، بمقاطعة البضائع الإسبانية، منددا بالمعاملة “السيئة والعنصرية” التي تطبقها الإدارة الإسبانية على مسلمي مدينة سبتة. من جهته أشار الحبيب حاجي إلى أن فعاليات المجتمع المدني سوف لن تتوقف في تنظيم قافلات ومسيرات اتجاه المدينين حتى يتم استرجاعهما على المغرب. وشهدت القافلة حضور وسائل إعلام محلية وأجنبية لتغطية هدا الحدث التي أقلق المصالح الاستخباراتية الإسبانية حيث كان قد صرح حينها وزير الدفاع الإسباني، أنهم قد وضعوا مصالحهم السرية في حالة استنفار تحسبا لأي طارئ.

جمال وهبي من جزيرة ليلى
صورلمنعم بالحسن عن ناضور سيتي

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...