إعلان

سهرة خاصة بحملة التبرع لحاملي فيروس السيدا 2008

6ملايين و41ألف درهم هو المبلغ المحصل عليه من تبرعات خلال سهرة خاصة بالتضامن مع مرضى السيدا بالمغرب. ريبرتاجات ونقاشات وشهادات، بالإضافة إلى حضور العديد من نجوم الفن، هي أهم محاور سرة كبرى بثت مباشرة على القناة الثانية والقناة الأولى المغربية وقناة ال
6ملايين و41ألف درهم هو المبلغ المحصل عليه من تبرعات خلال سهرة خاصة بالتضامن مع مرضى السيدا بالمغرب. ريبرتاجات ونقاشات وشهادات، بالإضافة إلى حضور العديد من نجوم الفن، هي أهم محاور سرة كبرى بثت مباشرة على القناة الثانية والقناة الأولى المغربية وقناة المغربية، التي قدمها شميشة وعلي بادو. ليلة الجمعة 19 دجنبر 2008.

إعلان

السهرة منظمة على ضوء إطلاق جمعية محاربة السيدا لحملة التبرع 2008، التي تمتد من ثامن إلى غاية متم شهر دجنبر 2008.

وتأتي حملة 2008 بعد حملة أولى سنة 2005. وتتمثل أهم أهدافها في تحسيس الجمهور بضرورة القيام بفحص طبي خاص بفيروس السيدا، وكذا محاربة النظرة الاحتقارية، التي يمكن أن يحملها البعض تجاه حاملي الفيروس. زد على هذا أن العملية تهدف أيضا إلى جمع التبرعات النقدية، التي من شأنها تحمل نفقات علاج المرضى داخل مراكز العلاج، وكذا تمويل حملات التوعية والإرشاد.

إعلان

وقد مكنت حملة 2005 من جمع غلاف مالي قدر بأزيد من 13 مليون درهم، تم استثماره في وضع برامج التكفل الصحي والاجتماعي بمرضى السيدا بالمغرب، وكذا دعم الجمعيات العاملة في مجال التوعية بخطورة المرض، إضافة إلى برامج البحث العلمي.

خلال سهرة الجمعة، التي إمتدت على مدى خمس ساعات تقريبا، تمكن المشاهد المغربي من التمتع بالعديد من نجوم الفن السابع والموسيقى منهم: النجمة يسرى وخالد أبو النجا، إضافة إلى مطرب الراي فضيل ويونس، والمطربة السينغالية كومبا كاولو، وكذا النجم اللبناني الصاعد ريان.

ومن المغرب شارك في هذه السهرة كل من عبد العالي الغاوي وحياة الإدريسي ومنى روكاشي وطاهور والمجموعات الشبابية هوبا هوبا سبيريت وآش كاين، وفي الكوميديا سعيد الناصري.
كما شهدت السهرة أيضا مشاركة شرفية للدكتور فرانسواز باري سينوسي، حاملة جائزة نوبل في الطب لسنة 2008، وكذا السيدة الأولى في فرنسا كارلا بروني ساركوزي.

طنجة نيوز

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...