COUPE DU PRESIDENT أو ملتقى أبطال الغذ

اعتبر العديد من المتتبعين للدوري الذي نظمه النادي الملكي للغوف بمدينة طنجة بمسالك بوبانة بإنها تظاهرة متميزة في الشكل والجوهر ، لأنها ضمت براعيم وفتيان وشباب من الجنسين الذكر والإناث تنافسوا في رياضة مازال البعض يعتبرها نخبوية والعكس هو الصحيح ، رئيس

إعلانات

في الصورة: محمد بوهريز الرئيس الحالي لنادي الأرياف مع البطل العالمي يونس الحساني
اعتبر العديد من المتتبعين للدوري الذي نظمه النادي الملكي للغوف بمدينة طنجة بمسالك بوبانة بإنها تظاهرة متميزة في الشكل والجوهر ، لأنها ضمت براعيم وفتيان وشباب من الجنسين الذكر والإناث تنافسوا في رياضة مازال البعض يعتبرها نخبوية والعكس هو الصحيح ، رئيس النادي السيد محمد بوهريز أكد أن هذه الرياضة لها دلالة إجتماعية وهي مفتوحة في وجه الجميع، موضحا أن بطل المغرب والعالم العربي والمحترف المرافق للأمير مولاي رشيد في مسالك دار السلام بالرباط هو البطل يونس الحساني ، فهذا اللاعب هو من أسرة متواضعة بحي “الرهراه”الشعبي ، لكن بفضل اجتهاده ودعم النادي الملكي له إستطاع أن يصبح بطلا للمغرب والعالم العربي وواحد من الأسماء المعروفة على الصعيد الدولي، وقد أجمع المتتبعون للمشهد الرياضي المحلي أن إستراتجية الإنفتاح النادي الملكي على محيطه المحلي والجهوي والوطني والدولي الذي تم تحيينها من قبل المكتب الجديد للنادي من شأنها المساهمة في خلق تواصل مع المجتمع المدني ، وهذا ما سيؤدي إلى خلق فضاء للمنافسة وبناء أبطال الغد عبر الأكاديمية التي سترى النور مستقبلا والتي من شأنها إعطاء أسماء على شاكلة البطل الوسيم يونس الحساني.

إعلانات

كأس الرئيس ” COUPE DU PRESIDENT” يمكن اعتبراها أيضا منافسة لإكتشاف المواهب المنسية التي لا تنتظر سوى الفرصة للرهان على المستقبل والنجومية ، ويأمل المهتمون بأن يظل هذا الدوري سنة سنوية ، خاصة وأن النسخة الحالية أفرزت تتبع العديد من الأباء والأمهات لأبنائهن وهم يتنافسون داخل مسالك النادي وجل هؤلاء تقاطروا على بوبانة من الأحياء الشعبية في رسالة لها أكثر من مغزى ، تجدر الإشارة إلى أن مسالك نادي الغولف الملكي بطنجة، التي تحتوي على 18 حفرة، تعد الأقدم في المغرب، إذ تم افتتاحها سنة 1917، وتمت إعادة تأهيلها سنة 1967 من طرف أحد أشهر مهندسي ملاعب الغولف آنذاك.

حسن بودراع

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...