إعلانات

تظاهرة رياضية بيئية بطعم “البراءة” احتضنتها ساحة بني مكادة بمدينة طنجة

احتضنت ساحة بني مكادة، صباح يوم الأحد الماضي، تظاهرة رياضية بيئية تحت شعار “رياضة للجميع” ، نظمتها جمعية النجم الجديد لرياضة التيكواندو، بشراكة مع السلطات المحلية، ومنظمة الهلال الأحمر المغربي، وكشافة المغرب، والجمعية المحمدية، وعدد من النواد الرياض

إعلانات

احتضنت ساحة بني مكادة، صباح يوم الأحد الماضي، تظاهرة رياضية بيئية تحت شعار “رياضة للجميع” ، نظمتها جمعية النجم الجديد لرياضة التيكواندو، بشراكة مع السلطات المحلية، ومنظمة الهلال الأحمر المغربي، وكشافة المغرب، والجمعية المحمدية، وعدد من النواد الرياضية المتواجدة بمنطقة بني مكادة.

إعلانات

وقد حضي هذا النشاط بمشاركة جماهيرية واسعة فاقت التوقعات التي وضعها منظمو هذا البرنامج، حيث حضرها مئات الأطفال الذي أكسوا الساحة جمالية لم يعهدها المجتمع المحلي بمنطقة بني مكادة.
برنامج هذه الصبيحة تضمن حملة نظافة سبقت انطلاقة النشاط الرياضي، وسهر على تنفيذها أطر الجمعية المحمدية، وهم الذين عملوا على تنظيف جنبات الساحة من النفايات التي يخلفها الباعة المتجلون، والجمهور الذي يرتاد الساحة كل مساء. وقد كان ظلام ليلة السبت وهدوئها زمنا مناسبا لهم للقيام بهذه المهمة النبيلة.
الساعة المبكرة التي حددت لانطلاق النشاط الرياضي، لم تثن الأطفال وآباءهم عن الحضور إلى الساحة منذ الساعة الأولى لشروق شمس الأحد، وهو الأمر الذي ترك انطباعا لدى الجميع، مفاده الشوق الكبير الذي بنتاب ساكنة المنطقة إلى فظاءات يفرغ فيها الأطفال مكنوناتهم، ويبرزوا على عتباتها مقدوراتهم الفكرية والعضلية.
تخلل النشاط مجموعة من الحركات الرياضية، مقرونة بأخلاقيات ممارسة الرياضة بشكل عام، وقد تكفل بتقديمها رئيس جمعية النجم الجديد لرياضة التيكواندو، حيث شهدت الحصة الرياضية تفاعلا كبيرا من لدن جمهور الأطفال الذين ازدانت جنبات الساحة بحركاتهم الحنينة، وصيحاتهم البرئية. كما تضمن النشاط أيضا، فقرة تنشيطية أشرف عليها أطر كشافة المغرب، في خطوة منهم لأزالة الإرهاق الذي انتاب أجساد المشاركين.
حضور الهلال الأحمر المغربي بولاية طنجة كان متميزا خلال هذا النشاط، حيث عمل متطوعوه، عبر ثلاث فرق إسعافية، على تأمين التغطية الإسعافية للأطفال المشاركين، إضافة إلى المساهمة إلى جانب أطر الجمعيات المشاركة، في عملية التنظيم، التي كانت تتطلب توفير العدد المناسب والكفاءة العالية، للحفاظ على التركيز، وتوجيه الأطفال نحو تتبع الأنشطة المدرجة والاستفادة منها.
وقد أشرفت أطر الهلال الأحمر المغربي، في نهاية النشاط، على إسداء مجموعة من النصائح والإرشادات المتعلقة بالإسعافات الأولية لفائدة الحاضرين بالساحة، وهي الحصة التي أريد منها تمكين العموم من التطبيق الصحيح لآليات الإنقاذ والإسعاف.

مراسلة: محمد أجباري

إعلانات

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...