شاب مغربي آخر يختفي بعد محاولة للهجرة إلى سبتة من الفنيدق سباحة

كشفت الصحافة المحلية بمدينة سبتة المحتلة، عن وجود حالة اختفاء أخرى لشاب مغربي يبلغ من العمر 24 سنة ويُدعى بدر الدين مجيدة، وينحدر من مدينة الفنيدق.

ووفق ذات المصادر، فإن المعني بالأمر كان قد حاول الهجرة إلى سبتة من ساحل الفنيدق في 5 يوليوز الجاري، إلا أنه لم يظهر له أي أثر إلى حدود اليوم.

وتخشى أسرة المعني بالأمر تعرضه للغرق، ولا سيما أن عدد من المراهقين والشباب المغاربة فقدوا حياتهم غرقا في الشهور والأسابيع الماضية بسبب السباحة إلى سبتة.

وتجدر الإشارة إلى أن محاولات الهجرة إلى سبتة عن طريق السباحة الحرة تستفحل في فصل الصيف، بسبب تحسن أحوال الطقس وهدوء البحر، لكن المخاطر تبقى واردة بسبب العياء الذي يُمكن أن يتعرض لها المهاجرون.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...