إعلانات

عمدتا مدينتي طنجة وفارو البرتغالية يتفقان على تطوير تعاونهما الثنائي

اتفق عمدة مدينة طنجة فؤاد العماري. ونظيره في مدينة فارو البرتغالية ماكاريو كوريا أمس الجمعة على إعادة إطلاق اتفاقية التوأمة الموقعة عام 1985 بين المدينتين. وتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات خصوصا في الاقتصاد والثقافة. والسياحة. والتعليم.

إعلانات

إعلانات

في الصورة: عمدتا مدينتي طنجة وفارو البرتغالية
اتفق عمدة مدينة طنجة فؤاد العماري. ونظيره في مدينة فارو البرتغالية ماكاريو كوريا أمس الجمعة على إعادة إطلاق اتفاقية التوأمة الموقعة عام 1985 بين المدينتين. وتعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات خصوصا في الاقتصاد والثقافة. والسياحة. والتعليم.

إعلانات

وأكد الجانبان خلال جلسة عمل عقدت بمدينة فارو جنوب البرتغال. بحضور وفد كبير يمثل طنجة. على ضرورة تعزيز التراث الثقافي والتاريخي للمدينتين وتطوير علاقات الصداقة بينهما بشكل أفضل بهدف إقامة تعاون مثمر ومتنوع.

ووقع عمدتا المدينتين بهذه المناسبة على وثيقة تتعلق بإنشاء لجنة مشتركة لمتابعة اتفاق التوأمة بهدف تعزيز علاقات التعاون الثنائية وتطوير مشاريع ملموسة في عدة مجالات خصوصا في السياحة والاستثمار والثقافة البيئة والتعليم.

إعلانات

واعتبر العماري في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش الاجتماع أن “هذه الزيارة تكتسي أهمية خاصة. لأنها تندرج في إطار استراتيجية تروم تعزيز علاقات مدينة طنجة مع مدن مختلفة في جميع أنحاء العالم”.

وأضاف أن ” مدينة طنجة. التي تشهد حاليا دينامية اقتصادية هامة تشكل اليوم قطبا اقتصاديا متميزا اعتبارا للمؤهلات التي تتوفر عليها . وكذا المشاريع الكبيرة التي تزخر بها وتشمل قطاعات متنوعة “. مستدلا في هذا الصدد بميناء طنجة المتوسطي. ومشروع القطار فائق السرعة الذي من المقرر أن يربط بين طنجة والدار البيضاء. والمارينا الجديدة والمناطق الحرة والصناعية.

وأبرز في هذا الصدد إمكانات التنمية في المدينة في مجال الاستثمار. داعيا رجال الأعمال بمدينة فارو إلى الاستفادة من فرص الأعمال والاستثمارات المتعددة التي تتيحها المدينة.

وأشار العماري إلى أن مجلس مدينة طنجة يولي أهمية خاصة للعلاقات مع مدينة فارو ويسعى للاستفادة من التجربة البرتغالية في عدة مجالات.

وبعد أن ذكر بالإرث التاريخي والقرب الجغرافي بين المدينتين. شدد على ضرورة إعطاء دينامية للتعاون الثقافي. من خلال تبادل تنظيم أسابيع ثقافية للمدينتين وإعطاء دفعة للتعليم الجامعي من خلال تعزيز العلاقات بين جامعتي المدينتين.

من جانبه أكد ماكاريو كوريا أن هذه الزيارة . التي تأتي بعد زيارة وفد المدينة البرتغالية إلى طنجة في نونبر الماضي. ” تعكس العلاقات الجيدة بين البرتغال والمغرب.” البلدين المرتبطين بصداقة وعلاقات مثمرة عريقة منذ القدم.

وبعد أن أشار إلى ضرورة تعميق التعاون الثنائي وتوسيعه في مجالات أخرى ذات الاهتمام المشترك. أعرب كوريا عن عزم رجال الأعمال بمدينة فارو الاستفادة من فرص الأعمال و الاستثمار المتعددة التي توفرها مدينة طنجة. خاصة أن البرتغال. تواجه أزمة اقتصادية على غرار العديد من بلدان منطقة الأورو.

حضر هذا الاجتماع على الخصوص خوسي ألبرتو أليغريا. القنصل الفخري للمغرب بجهة ألغرافي البرتغالية . الذي أعلن بهذه المناسبة. أن بعثة من رجال الأعمال بالمنطقة ستقوم بزيارة في منتصف مارس المقبل إلى مدن طنجة والقنيطرة ومراكش من أجل استكشاف الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات وبناء شراكات مع نظرائهم المغاربة.

ومن المقرر أن يعقد وفد مدينة طنجة خلال هذه الزيارة . التي تستمر يومين إلى فارو. لقاءات مع عدد من المسؤولين والفاعلين الاقتصاديين ويزور مؤسسات اقتصادية ومنشآت ثقافية ومرافق الرياضية في المنطقة.

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...