شاكر تسائل الوردي عن مقاربته التشاركية

اضطر وزير الصحة خلال جلسة الأسئلة الشفهية ليوم الاثنين، بمجلس النواب، تقديم اعتذار رسمي للنائبة سعيدة شاكر بعدما أخبرته أنها ضلت تنتظر موعدا منه قرابة 3 أشهر، لكنها فوجئت حينما أخبرها مدير ديوان وزير الصحة بأنه هو المكلف باستقبالها من أجل دراسة ملفها
اضطر وزير الصحة خلال جلسة الأسئلة الشفهية ليوم الاثنين، بمجلس النواب، تقديم اعتذار رسمي للنائبة سعيدة شاكر بعدما أخبرته أنها ضلت تنتظر موعدا منه قرابة 3 أشهر، لكنها فوجئت حينما أخبرها مدير ديوان وزير الصحة بأنه هو المكلف باستقبالها من أجل دراسة ملفها المطلبي، وهو ما اعتبرته شاكر بأكبر إهانة تعرضت لها بصفتها نائبة للأمة.

إعلانات

وكانت سعيدة شاكر تنوي لقاء وزير الصحة من أجل إخباره أن ميزانية الاستثمار التي خصصتها الوزارة لعمالة طنجة أصيلة في إطار السنة المالية 2012 بعيدة عن الواقع، وهو ما دفع بنائبة الأحرار بالتساؤل عن مدى حقيقة المقاربة التشاركية التي تنادي بها الحكومة، خصوصا وأنها كانت قد بعثت برسالة إلى وزير الصحة في شهر رمضان المنصرم تقترح فيها تعديلات حول صرف إعتمادات الاستثمار بمستشفيات الإقليم بعد أن استشارت مع مجموعة من أطباء قطاع العام.

في الفيديو: سؤال فريق الأحرار حول قطاع الصحة

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...