إطلاق الرصاص لتوقيف شخصين قاما بتحريض كلب من فصيلة شرسة أصاب شرطيين بجروح

اضطر مفتش شرطة يعمل بالأمن الإقليمي بمدينة سلا، مساء أمس السبت، لاستعمال سلاحه الوظيفي في تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 39 سنة، من ذوي السوابق القضائية، هدد أمن المواطنين وسلامة ممتلكاتهم، وعرض عناصر الشرطة لاعتداء خطير عن طريق تحريض كلب من فصيلة شرسة.

وأوضح مصدر أمني أن دورية للشرطة كانت قد ضبطت المشتبه فيه وشقيقه بعدما أحدثا الضوضاء بالشارع العام ودخلا في نزاع مع شخص ثالث، كما واجها عناصر الأمن بمقاومة عنيفة عن طريق تحريض كلب من فصيلة شرسة أصاب أحد الشرطيين بجروح، وهو ما اضطر مفتش الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق عيار أصاب الكلب المهاجم.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي مكن من درء الخطر الناتج عن المشتبه فيهما، وذلك قبل أن يتم توقيف واحد منهما بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وأشار إلى أنه تم إخضاع المشتبه فيه الموقوف لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث جارية بغرض توقيف المشتبه فيه الثاني المتورط في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...