إعلانات

تعقيبا على بيان حقيقة المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية الجريدة تكشف كرونولوجيا هاته الفضيحة

بغض النظر عن الأسلوب المتشنج الذي صيغ به بيان الحقيقة والمفتقد لحدود اللياقة، وحرصا من الجريدة على التزام المهنية والمصداقية، وتنويرا للرأي العام حول ملابسات هاته الفضيحة نود الإدلاء بالتوضيحات التالية:
بغض النظر عن الأسلوب المتشنج الذي صيغ به بيان الحقيقة والمفتقد لحدود اللياقة، وحرصا من الجريدة على التزام المهنية والمصداقية، وتنويرا للرأي العام حول ملابسات هاته الفضيحة نود الإدلاء بالتوضيحات التالية:

إعلانات

1. تؤكد الجريدة أن البشير العبدلاوي، أحد نواب رئيس مجلس جهة طنجة ـ تطوان والمنتمي لحزب العدالة والتنمية قد تدخل لدى رئيس الجهة قصد التكفل بمصاريف إقامة ضيوف الملتقى وهو التدخل الذي حضي بموافقة الرئيس.
2. تؤكد الجريدة على أن مجلس الجهة في شخص الكاتب العام للجهة هو من قام بتأكيد الحجز لدى الفندق تحت رقم 3250413.
3. تتوفر الجريدة على نسخة من فاتورة إقامة ضيوف العدالة والتنمية خلال أيام الملتقى الوطني الثامن لشبيبة العدالة والتنمية صادرة عن فندق هوسا سولازور بتاريخ 29 شتنبر المنصرم موجهة إلى مجلس جهة طنجة تطوان.
4. تؤكد الجريدة على أنها تلقت تأكيدا من طرف السيد رشيد الطالبي العلمي، رئيس الجهة، بصحة تكفل مجلس الجهة بمصاريف إقامة الضيوف وأن ذلك جاء بناء على تدخل البشير العبدلاوي أحد نواب الرئيس المنتمي للعدالة والتنمية.
5. تؤكد الجريدة أن مجلس الجهة هو المعني الأول والأخير بتأكيد أو نفي صحة تحمل مجلس الجهة لمصاريف الإيواء.
6. الفضيحة الكبرى التي سكت عليها بيان شبيبة العدالة والتنمية وهي أنه زوال يوم 18 أكتوبر الجاري أي يوم صدور المقال، سارع أعضاء الكتابة الإقليمية للبيجيدي بطنجة إلى إدارة فندق سولازور حيث تقدموا بشيك موقع من طرف الكتابة الإقليمية للحزب لأداء مصاريف إقامة ضيوف الملتقى، ولما أخبرتهم إدارة الفندق بكون مجلس جهة طنجة ـ تطوان هو من تحمل مسؤولية الأداء رفض مسؤولو البيجدي ذلك وتمسكوا بالأداء فيما يشبه تدارك الأمر بعد انفجار الفضيحة.
7. تؤكد الجريدة أن إدارة الفندق تسلمت يوم 18 أكتوبر الجاري(يوم صدور المقال) شيكا في حساب الكتابة الإقليمية للبيجدي مفتوحا لدى وكالة الخزينة العامة للمملكة تحت رقم 001353-01-35 وقامت إدارة الفندق يوم 19 أكتوبر الجاري بإيداع الشيك في حساب المؤسسة الفندقية المفتوح لدى إحدى وكالات التجاري وافا بنك.
8. تتمسك الجريدة بكافة مضامين المقال وتدعو إلى فتح تحقيق في الموضوع لاستجلاء كافة الملابسات المتعلقة بهاته الفضيحة.

إعلانات

الإتحاد الإشتراكي

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...