طنجة تطوان: أمر ملكي يوقف 50 جمركيا و60 شرطيا ودركيين

توصلت مجموعة من رجال الجمارك والأمن والدرك العاملين بالمراكز الحدودية بكل من طنجة وتطوان والناظور أول أمس الخميس بقرارات التوقيف عن ممارسة مهامهم إلى إشعار آخر.

توصلت مجموعة من رجال الجمارك والأمن والدرك العاملين بالمراكز الحدودية بكل من طنجة وتطوان والناظور أول أمس الخميس بقرارات التوقيف عن ممارسة مهامهم إلى إشعار آخر.

التوقيفات تمت حسب بلاغ للديوان الملكي، بناء على تحقيقات حول سلوكات غير لائقة ذات صلة بالرشوة وسوء المعاملة همت إلى جانب أصحاب الرتب الصغرى في الوظائف سالفة الذكر مسؤولين وكوادر مهمة من رؤساء أمن بالحدود ومسؤولين جمركيين.

كما شرعت السلطات القضائية في مباشرة تحقيقاتها مع عدد من المسؤولين الأمنيين بكل من الدار البيضاء وطنجة.

وفي ما يلي نص البلاغ :
في إطار الانصات الدائم والعناية التي ما فتىء يحيط بها جلالة الملك كافة المواطنين المغاربة أينما وجدوا. تقدم عدد من المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج بشكاوى. وذلك على إثر تعرضهم لسوء المعاملة لدى عبورهم عدد من المراكز الحدودية للمملكة.
وأمر جلالة الملك بفتح تحقيق طبقا للقانون. بشأن هذه السلوكات غير اللائقة ذات الصلة بالرشوة وسوء المعاملة الممارسة من قبل عدد من عناصر الأمن العاملين في هذه المراكز الحدودية.
وقد أفضى هذا التحقيق إلى توقيف عدد من عناصر الأمن والجمارك والدرك الملكي الذين سيحالون على المحاكم المختصة.
وسيقوم صاحب الجلالة شخصيا بمتابعة هذا الملف. الذي يسيء إلى صورة المغرب والمغاربة. من اجل تفادي تكرار مثل هذه الأعمال المشينة.
وفي هذا الإطار. انعقدت جلسة عمل بالقصر الملكي بالدار البيضاء تحت رئاسة جلالة الملك. وبحضور وزير الداخلية ووزير الاقتصاد والمالية والجنرال دو كور دارمي قائد الدرك الملكي والمدير العام للامن الوطني والمدير العام للجمارك والضرائب غير المباشرة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...