طنجة تغرق وسط الأزبال.. وصمت الجماعة الحضرية

تعيش أحياء مدينة طنجة، خلال هذه الأيام، وضعا كارثيا وغير مسبوق على مستوى تدبير قطاع النفايات المنزلية، بسبب تهاون كل من الشركة المكلفة بتدبير قطاع النظافة بالمدينة، والجماعة الحضرية لطنجة.

صور ملتقطة اليوم الخميس من شارع الإمام الغزالي (قرب ولاية الأمن)
تعيش أحياء مدينة طنجة، خلال هذه الأيام، وضعا كارثيا وغير مسبوق على مستوى تدبير قطاع النفايات المنزلية، بسبب تهاون كل من الشركة المكلفة بتدبير قطاع النظافة بالمدينة، والجماعة الحضرية لطنجة.

وحسب مجموعة من الاتصالات، توصلت بها طنجة نيوز، فقد أكدت أن الأزبال متناثرة في كل مكان، والرائحة النتنة المنبعثة منها تهدد صحة سكان وزوار المدينة، خصوصا في هذا الفصل الذي يعرف توافد عدد كبير من الزوار لعروسة الشمال.

وقد توصلت طنجة نيوز بنسخة من رسالة وجهتها مقاطعة طنجة المدينة، إلى مدير شركة طيكميد المكلفة بتدبير قطاع النظافة وإلى رئيس الجماعة الحضرية لطنجة، تطالب الشركة باتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة الحاويات مع إزالة النفايات من حولها.

وقد تم إرفاق هذه الرسالة بمجموعة من الصور ملتقطة اليوم الخميس، تبين الوضع المزري لبعض أحياء المقاطعة.

جدير بالذكر أن كل مقاطعات طنجة تعاني من مشكل تراكم الأزبال والروائح الكريهة منذ بداية شهر رمضان الأبرك.

طنجة نيوز

حي مسنانة

ساحة إفريقيا

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...