سبتة المحتلة: العثور على جثة الصياد عمر الرهوني بعد أسبوع من غرقه بشاطئ المضيق

عثرت المصالح الأمنية، بشاطئ سبتة المحتلة على جثة الصياد عمر الرهوني بعد أسبوع من غرقه بشاطئ المضيق.

عثرت المصالح الأمنية، بشاطئ سبتة المحتلة على جثة الصياد عمر الرهوني بعد أسبوع من غرقه بشاطئ المضيق.

وقد علمت مجلة “طنجة نيوز” صباح اليوم الخميس، أن أسرة الضحية تمكنت من التعرف على أبنها، رغم تحلل الجثة.

وتعود وقائع الحادثة، إلى يوم الأربعاء 25 يوليوز، حيث خرج الضحية عمر كعادته في رحلة صيد للأخطبوط على متن قارب تقليدي يحمل اسم موريطانيا ومسجل تحت رقم 1.3/1191. قبل أن يتم العثور على القارب وعليه أثار اصطدام مع جسم آخر، لتنطلق عملية البحث على الصياد عمر.

وقد أكد مصدر مقرب من الضحية، أن القارب تعرض للاصطدام مع سفينة صيد أخرى، وليس مع الصخور كما يصرح مسؤولين في ميناء المضيق.

هذا وقد أكدت أسرة الضحية، أنها ستطالب المصالح الأمنية بفتح تحقيق معمق لمعرفة سبب الحادث وظروفه التي مازالت غامضة لحد الساعة.

طنجة نيوز

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...