حجز 27،5 طن من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك بالدار البيضاء

تمكنت مصالح المراقبة التابعة للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة الدار البيضاء الكبرى. خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان. من حجز 27،5 طن من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.
تمكنت مصالح المراقبة التابعة للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة الدار البيضاء الكبرى. خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان. من حجز 27،5 طن من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

وأوضح بلاغ للمديرية الجهوية للمكتب أن عمليات المراقبة مكنت على الخصوص. من مصادرة 01ر24 طن من منتجات الصيد. و559ر2 طن من اللحوم الحمراء. و2ر498 كلغ من مختلف المواد النباتية وأخرى من أصل نباتي. و5ر195 كلغ من اللحوم البيضاء. و3ر92 كلغ من منتجات الحليب. و 45ر47 كلغ من مشتقات اللحوم. و39 لترا من الحليب واللبن وزيوت القلي. و6 كلغ من العسل. وألف و712 بيضة.

وأضاف البلاغ أن عمليات المراقبة المكثفة للمواد الغذائية والهادفة إلى ضمان أفضل حماية للمستهلك. مكنت. خلال نفس الفترة. من مراقبة 20 ألف و523 طن من المواد الغذائية. تم قبول 20 ألف و43 طن منها. فيما تم سحب 480 طن. منها 293 طن من التمور. و6ر176 طن من مركز الطماطم.

كما أنجزت فرق المراقبة الدائمة للمنتجات الغذائية 159 مهمة ميدانية للمراقبة تم خلالها زيارة 472 نقطة بيع. وكذا وحدات لتحويل المواد الغذائية. ومطاعم جماعية.

وأضاف المصدر ذاته أن عمليات المراقبة المنجزة على مستوى السوق المحلية والاستيراد أسفرت عن أخذ عينات قصد إخضاعها للتحاليل. كما أنجزت عمليات للتحسيس في مجال تهيئ وتخزين المواد الغذائية ونقلها وشروط نظافتها.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...