إعلانات

فقدان 6 بحارة في اصطدام مركب صيد مغربي بباخرة بانامية

وقعت حوالي الساعة الثانية بعد زوال يوم الثلاثاء، حادثة اصطدام بحري خطير، بين باخرة بانامية عملاقة ومركب صيد مغربي ،

وقعت حوالي الساعة الثانية بعد زوال يوم الثلاثاء، حادثة اصطدام بحري خطير، بين باخرة بانامية عملاقة ومركب صيد مغربي ، وأفاد ربان مركب الصيد المغربي (حسن حروش) الناجي من الموت بأعجوبة، والذي يوجد الآن بمصحة الضمان الاجتماعي في طنجة،

إعلانات

أنه ومجموعة من بحارته، غادروا ميناء طنجة حوالي الساعة الثانية عشرة زوالا، في اتجاه مصايد سمك (بوسيف) وحوالي الساعة الثانية بعد منتصف النهار، باغتته باخرة عملاقة طولها (243) متر وعرضها (33) مترا، وقبل أن يتجنبها، لَطمَته بمقدمتها، ودفعت بمؤخرة مركبه مسافة بضعة أمتار، قبل أن ترفع مؤخرة المركب، وتقلبه رأسا على عقب، لتغرقه ومن فيه من الركاب البحارة،ولم ينج من الموت سوى ربان الباخرة حَسَن حَرُّوش وأحد البحارة محمد بنعيسى، في حين غرق مع المركب باقي البحارة الذين كانوا نائمين داخل العنبر، وهم مازالوا مفقودين، باستثناء الفقيد رشيد أولاد الحاج الذي تم انتشال جثته من طرف باخرة صيد مغربية تسمى »الزَّيّديَ« في حين أنقذت الباخرة (مرزاق)البحار بنعيسى والربان حَرُّوشوالبحارة الذين مازالت جثثهم مفقودة مع الباخرة الغارقة هم عبد الرحمان اللَّغْميشْ، وحسن الطّْريبَقْ، وعبد الحكيم الحْرشْ، وعبد اللطيف لعْبِيد، والهَوَّاري السَّمارْ، وعبد السلام أمهاوْشْو.

إعلانات

إعلانات

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...