كلب مسعور يهاجم طفلة بالحسيمة وينهش جسدها

تعرضت طفلة لا يتعدى عمرها عشر سنوات، أمس الجمعة، إلى هجوم خطير من طرف كلب ضال مسعور، ونهش أطرافا من جسدها.

ووفق ما أوردته مصادر محلية بالحسيمة، فإن الضحية تعرضت للهجوم على مقربة من منزل أسرتها حيث كانت تلعب، وتطلب نقلها على وجهة السرعة إلى المستشفى الإقليمي بمدينة الحسيمة لتلقي العلاج.

وتعرضت الضحية إلى جروح بليغة جراء العض من طرف الكلب، وهو ما يتطلب خضوعها لعلاج مستمر.

وتأتي هذه الحادثة على بعد أيام من تعرض امرأة مسنة لهجوم من كلب ضال بمدينة العرائش، وتسبب لها في جروح غائرة على مستوى ساقها.

وتطالب العديد من الجمعيات والفعاليات المدنية، بالضرورة تدخل السلطات بوسائل حضرية لإبعاء الكلاب الضالة عن التجمعات البشرية ونقلها إلى أماكن خاصة تفاديا لمثل هذه الحوادث الخطيرة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...