أمام أعين السلطات.. التسيب واحتلال الملك العمومي يُحوّل “البرانص” بطنجة إلى حي عشوائي

أصبح حي البرانص (1و2) بطنجة الذي لطالما اعتُبر من الأحياء الراقية في المدينة، إلى حي بدأت تطغى عليه العشوائية، في ظل التسيب الذي نتج عنه انتشار ظاهرة احتلال الملك العمومي.

وحسب ما لاحظه مراقبون، فإن ظاهرة احتلال الملك العمومي في حي “البرانص”، مثل الأرصفة الخاصة بمرور المواطنين، استفحلت في السنتين الأخيرتين، حيث قامت عدد من المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية بالبناء فوق الرصيف.

ويظهر هذا “الاحتلال” بشكل واضح، في شارعي ابن عرضون وابن أبي زعر، كما أن أزقة الحي بدورها لم تسلم من احتلال الملك العمومي من طرف المحلات التجارية.

ويقول مراقبون أن كل هذا الاحتلال الفاضح للملك العمومي في حي “البرانص” يحدث أمام أعين السلطة المحلية، لكن لا يوجد أي تدخل لمنع استفحال هذه الظاهرة التي تسير بالحي إلى أن يُصبح نسخة أخرى عشوائية لا تخدم صورة المدينة.

ويعتبر مراقبون أن السلطات المحلية أصبحت مطالبة بالتدخل لإعادة الوضع إلى طبيعته، وإيقاف نزيف الملك العمومي الذي يجعل المواطنين أمام مشكلة يومية تتمثل في البحث عن ممرات آمنة لهم ولأبنائهم.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...