الشرطة الإسبانية تواصل تنفيذ المداهمات الأمنية بحي “المغاربة” بسبتة

لازالت الشرطة الإسبانية تواصل تنفيذ المداهمات الأمنية السرية المفاجئة في عدد من مناطق حي “البرنسيبي” بمدينة سبتة الذي يُعرف بحي “المغاربة” بسبب أن غالبية سكانه هم من أصول مغربية.

وحسب الصحافة المحلية بسبتة، فإن هذه المداهمات التي كان آخرها يوم أمس الجمعة، لها علاقة بأعمال العنف التي عرفها الحي، خاصة بعد الاطلاق المتكرر للنار بالأسلحة النارية من طرف مجهولين.

كما أن الأمر له علاقة أيضا بجريمة القتل التي راح ضحيتها قاصر من أصول مغربية يُدعى إبراهيم الذي أطلق عليه مجهول النار على مستوى الرأس وأرداه قتيلا في الأسابيع الماضية.

ويُعتبر حي “البرنسيبي” من الأكثر الاحياء التي تعرف انفلاتا أمنيا في سبتة، وتتواجد به العديد من العناصر التي تنتمي إلى شبكات تهريب المخدرات.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...