السرعة المفرطة و”الترمضين” يتسببان في ارتفاع حوادث السير بطنجة

عرفت مدينة طنجة في الأسبوعين الأخيرين العشرات من حوادث السير داخل الوسط الحضري، متسببة مقتل عدد من الأشخاص وإصابة العشرات.

وحسب عملية الرصد لأغلب حوادث السير التي وقعت داخل المدينة، فإن السبب الأول يبقى هو السياقة بسرعة مفرطة، فيما تأتي “الترمضينة” في المرتبة الثانية، حيث لوحظ قيادة السيارة عن بعض أصحابها بغضب بهدف التجاوز والوصول إلى وجهاتهم بسرعة.

ويظهر هذا واضحا في أن عدد حوادث السير في طنجة خلال شهر رمضان تتجاوز ما يتم تسجيله في باقي الشهور.

ويطالب العديد من النشطاء الطنجاويين على مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة احترام قوانين السير وعدم السياقة بسرعة مفرطة، واحترام حق الأسبقية تفاديا للمزيد من نزيف الحوادث.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...