إطلاق منطقة الأنشطة الاقتصادية بأصيلة

و.م.ع

جرى، أمس الثلاثاء، إطلاق الشطر الأول من منطقة الأنشطة الاقتصادية بأصيلة على مساحة تصل إلى 10 هكتارات.

وأعلنت وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال، في بلاغ صحافي، أنه بعد انتهاء أشغال التهيئة التي أشرفت عليها الوكالة باعتبارها صاحبة المشروع، تم إطلاق الشطر الأول من منطقة الأنشطة الاقتصادية بأصيلة على مساحة تصل إلى 10 هكتارات، موضحة أنها تضم 44 بقعة أرضية تتراوح مساحتها بين 700 و 5000 متر مربع، وتهدف إلى احتضان أنشطة الصناعة والصناعة التقليدية والتجارة ذات القيمة المضافة العالية.

وأضاف المصدر نفسه أنه في إطار التدابير الرامية للإنعاش الاقتصادي وتعزيز التشغيل على مستوى جماعة أصيلة والرامية إلى خلق فرص الشغل، كانت ولاية جهة-طنجة-تطوان الحسيمة بشراكة مع وكالة إنعاش وتنمية أقاليم الشمال والمركز الجهوي للاستثمار وجماعة أصيلة، قد أطلقت، في دجنبر الماضي، طلب إبداء اهتمام لفائدة الصناعيين الراغبين في الاستقرار بمنطقة الأنشطة الاقتصادية بأصيلة.

وتابع أنه بعد دراسة معمقة من طرف لجنة متعددة الأطراف برئاسة المركز الجهوي للاستثمار، تم انتقاء 21 مشروعا يستجيب لمعايير المطلوبة للاستقرار بمنطقة الأنشطة الاقتصادية.

وستمكن هذه المشاريع ال 21، التي تتوزع على 3 قطاعات رئيسية تتمثل في النسيج والصناعات الغذائية والكيمياء، من خلق وإحداث حوالي 7 آلاف منصب شغل، باستثمار إجمالي مرتقب يصل إلى 256 مليون درهم.

وأكد المصدر ذاته أنه في هذا السياق، ترأس والي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، عامل عمالة طنجة أصيلة، محمد مهيدية، بحضور المدير العام لوكالة إنعاش وتنمية الشمال والكاتب العام للولاية والمدير العام للمركز الجهوي للاستثمار ونائب رئيس جماعة أصيلة والمدير الجهوي للضرائب وممثلي المصالح الخارجية والمستثمرين، يوم أمس الثلاثاء بمقر الولاية، اجتماعا لإطلاق هذه المنطقة.

وشدد السيد مهيدية، خلال هذا الاجتماع، على ضرورة الإطلاق الوشيك لأشغال بناء الوحدات الصناعية، داعيا كل الأطراف إلى ضرورة مواكبة المستثمرين من البداية إلى النهاية بهدف تيسير استقرارهم بمنطقة الأنشطة الاقتصادية، والعمل على إطلاق طلب إبداء اهتمام جديد يشمل 23 بقعة المتبقية.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...