الإعلان عن قرب استئناف الرحلات البحرية بين المغرب وإسبانيا

أعلن وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني، خوسي مانويل ألباريس، اليوم الأربعاء 23 مارس 2022، قرب إعادة فتح الحدود البحرية مع المغرب، واستئناف عملية مرحبا.

جاء ذلك بعدما كشف ألباريس أنه سيقوم بزيارة رسمية إلى المغرب في فاتح أبريل المقبل، من أجل تدارس مجموعة من النقاط المتعلقة باستئناف الرحلات البحرية، والبدء في الاستعداد لعملية مرحبا، فضلا عن التفاوض على تعزيز حركة الأشخاص والبضائع بين إسبانيا والمغرب، حسب ما أوردته وسائل إعلام إسبانية.

وسبق للمغرب أن نظم السنة الماضية عملية مرحبا انطلاقا من البرتغال وفرنسا، بسبب تفاقم الحالة الوبائية في إسبانيا.

من جهة أخرى، أكد ألباريس، خلال مثوله أمام أعضاء لجنة الشؤون الخارجية الإسبانية، بناء على طلبه، لشرح المرحلة الجديدة للعلاقات الإسبانية المغربية، أن مستقبل البلاد الاقتصادي ومستقبل أوروبا أصبح متعلقا بالجوار المباشر، مبرزا أن المغرب شريك مهم للغاية لإسبانيا.

كما ذهب إلى أن المغرب هو الوجهة الثالثة للصادرات الإسبانية خارج الاتحاد الأوروبي، وأن إسبانيا تعد المورد الأول والزبون الأول للمغرب.

وحسب المصادر ذاتها، سيتعين على وزير الخارجية الإسباني التحضير للزيارة الوشيكة لرئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز إلى المغرب، والتي تم تأجيلها لفترة طويلة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...