سبتة تأمل في فتح المعبر الحدودي مع المغرب مع نهاية شهر رمضان

تأمل السلطات المحلية في مدينة سبتة المحتلة، أن يتم إعادة فتح المعبر الحدودي مع المغرب، مباشرة بعد شهر رمضان المقبل.

وحسب مصادر محلية، فإن وصول المغرب وإسبانيا إلى اتفاق لانهاء الأزمة الديبلوماسية، يؤشر على قرب إعادة العلاقات الثنائية إلى طبيعتها السابقة، وإعادة الروابط البحرية والبرية بين البلدين.

ورجحت ذات المصادر، نقلا عن مسؤولين محليين، أن يكون إعادة فتح المعبر ابتداء من الأيام التي ستلي عيد الفطر المقبل.
جدير بالذكر أن السكان المغاربة المقيمين بسبتة، استبشروا خيرا بعد انتهاء الأزمة بين المغرب وإسبانيا، خاصة مسألة إعاة فتح المعبر الحدودي من أجل التنقل بين سبتة والمدن المغربية المجاورة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...