نشطاء البيئة يستنكرون جريمة قطع الأشجار بغابة السلوقية.. والدعوة إلى وقفة احتجاجية

شهدت غابة السلوقية خلال الأيام الأخيرة حالة استنفار من طرف نشطاء البيئة بمدينة طنجة، بسبب أشغال لجرافات في إحدى البقع الأرضية، في حين تدخلت السلطات المحلية من أجل وقف الأشغال المذكورة.

وفي هذا السياق، زار أعضاء في كل من حركة الشباب الأخضر ومرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية للمكان الذي عرف أشغال جرافات خلال هذه الأيام من أجل جمع معطيات بخصوص هذه القضية.

هذا وعبرت حركة الشباب الأخضر عن غضبها البالغ من الأنباء المتداولة والوارد من غابة السلوقية فيما يتعلق بعمليات قطع الأشجار الجارية هناك، دون وجه حق ودون أي سند قانوني يذكر.

وقالت الحركة أن الأشغال في غابة السلوقية جريمة متكاملة الأركان تتضح معالمها ساعة بعد أخرى، كما أكدت أن معركة إيقاف الأشغال والعمل على محاسبة المتورطين في هذه الجريمة قائمة، ودعت إلى الاحتجاج يوم الاثنين 21 مارس بخصوص هذه القضية أمام محكمة الاستئناف.

ويرى متتبعون أن تدخل السلطات المحلية في هذه القضية يظل محتشما في ظل الأشغال التي أصبحت تعرفها الغابة وتخوف من محاولة السيطرة عليها عبر البناء وقطع الأشجار معتبرين أن السلطات يجب أن تضرب بيد من حديد بخصوص هذه الأعمال وليس إعطاء أوامر بتوقف الأشغال وسط إمكانية عودتها لاحقا.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...