جريمة بشعة تُثير الرعب في مدينة سبتة المحتلة

اهتزت مدينة سبتة المحتلة أمس الاثنين على وقع جريمة مرعبة لم تعهد المدينة مثيلا لها، حيث أقدم شرطي على إطلاق النار على زوجته الأربعينية وأنهى حياتها أمام أعين ابنتهما البالغة من العمر 17 سنة.

وحسب مصادر إعلامية محلية، فإن الزوج الذي يعمل في سلك شرطة سبتة، أطلق النار على رأس زوجته، ولقيت مصرعها في عين المكان.

وخلفت الجريمة حالة من الهلع في أوساط الجيران وسكان المدينة، قبل أن تحضر المصالح الأمنية إلى عين المكان حيث تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات، في حين تم اعتقال الشرطي.

ومن المنتظر أن يتم التحقيق مع الجاني لمعرفة أسباب الجريمة، قبل عرضه على القضاء في المدينة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...