نزار الخمليشي، يافع طنجاوي يرسم مساراً كرويا متألقا بالديار الإسبانية

ع. استيتو

هو واحد من اليافعين المتألقين بالخارج من أصول طنجاوية، حيث استطاع أن يحقق الكثير على المستوى الرياضي رغم سنه الصغيرة.

نزار الخمليشي، ابن لوالدين مهاجرين هما عبد المجيد وفاطمة الزهراء الرحموني، من مواليد 08/07/2006، ببلدة “ديمييل” التابعة لعمالة Ciudad Real والمتواجدة على بعد 168 كيلومتراً من مدريد.

مباشرة بعد ازدياده، انتقلت أسرته للعيش بمدينة Valdepeñas بنفس العمالة، حيث تلقى تعليمه الإبتدائي المزدوج إسباني-إنجليزي، كما بدأ مسيرته الرياضية هناك وهو يبلغ من العمر 6 سنوات فقط.

وهو في تلك السن الصغيرة، بصم نزار على أول تألق له، حيث فاز بالمركز الأول في مسابقة للعدو الريفي في إحدى أكبر التظاهرات الرياضية بالعمالة التي ينتمي إليها، مما أثار انتباه النادي المحلي فاقترحوا على والده أن ينضم إلى النادي، وهو ما كان.

وظل نزار يتدرب و يشارك في المسابقات و يفوز بمعظمها، كما كان في نفس الوقت يمارس شغفه بمداعبة الساحرة المستديرة، من خلال التدرب مع نادي كرة القدم المصغرة (futsal) البلدي، التي تألق فيها أيضا، وتم اختيار أغلب أعضاء فريقه لتمثيل جهة ” Castilla-la mancha”.

في هذه اللحظة الفارقة، اختار نزار أن يتوجه نحو ممارسة كرة القدم في المربع الأخضر بدل الاكتفاء بالفوتسال، وذلك سنة 2019، قبل أن توقف الجائحة مسيرته مؤقتا، رغم مواصلته التداريب بشكل فردي.

وبعد عودة الحياة الطبيعية، خضع نزار لاختبار انتقاء بمناسبة وضع إدارة جديدة على رأس النادي المحلي الممثل للعمالة التي ينتمي لها، فوقع الاختيار عليه ضمن شباب النادي الذين سيمارسون على صعيد البطولة الوطنية، كما نودي عليه في نفس الوقت للمارسة على الصعيد الإقليمي.

ومرة أخرى كان على نزار أن يختار، ولأنه في مرحلة دراسية حرجة، اختار اليافع الطنجاوي اللعب على المستوى الإقليمي، خصوصا أن مركز التداريب يبعد عن مكان إقامة أسرته بــ 50 كيلومترا.

يمارس الآن نزار بفريقه المحلي الممثل لـ Ciudad Real، في مركزين هجوميين: جناح أيمن وجناح أيسر، و يتميز بقدرته على مداعبة الكرة بقدميه معاً، إضافة إلى قدرته الملحوظة على تسجيل الأهداف.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...