طنجة.. لقاء تواصلي للمديرية الجهوية للسلامة الطرقية مع المهنيين وجمعيات المجتمع المدني

في اطار البعد الجهوي للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية و تفعيلا لشراكاتها المتعددة الأطراف، نظمت المديرية الجهوية للسلامة الطرقية بجهة طنجة تطوان الحسيمة لقاء تنسيقي تواصلي مع المهنيين و جمعيات المجتمع المدني بمقر المديرية بطنجة.

بداية رحب السيد المدير الجهوي حسن هبازي بالضيوف و شكرهم على التضحيات المبذولة في مجال الوقاية من حوادث السير مبرزا أهمية جمعيات المجتمع المدني في ترسيخ قيم السلامة الطرقية، معتبرا أنها شريكا لا محيد عنه لخدمة هذه القضية النبيلة.

و لم يفت السيد المدير تسليط الضوء على دور المجتمع المدني المشهود له في حملات التحسيس و التوعية بين مستعملي الطريق ، داعيا الى تعزيز أكثر للأسرة الجمعوية العاملة في مجال السلامة الطرقية.

كما شدد على أهمية التطورات الرقمية و التقدم التكنولوجي لتعزيز التربية في مجال السلامة الطرقية ، داعيا الجمعيات بالاستثمار في مجال الرقمنة للوصول الى شريحة أكبر من السكان خاصة الشباب.

و في هذا الصدد ، قدم كل من السيد طارق اديوري رئيس مصلحة التنسيق التتبع و تنفيد الاستراتيجية الجهوية للسلامة الطرقية و السيد بوبكر كناني رئيس مصلحة المراقبة الاستغلال و التنشيط عرض تمحور حول :

التعريف بالمديرية الجهوية للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية
مؤشرات السلامة الطرقية بجهة طنجة تطوان الحسيمة
الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية 2017-2026
اليات التعاون و الشراكة مع مكونات المجتمع المدني

و تم الاتفاق على وضع برنامج متكامل و هادف يشمل مختلف مستعملي الطريق و يمتد على طول السنة على أن تبرمج أهم الأنشطة خلال الاسبوع الدي يصادف اليوم الوطني للسلامة الطرقية. كما تم الاتفاق كذلك على تتبع تنزيل البرنامج و تقييمه لتجويده في نسخ مستقبلية.

أما أعضاء الجمعيات فقد عبروا عن انخراطهم التام في هذه المبادرة، كما نوهوا بدورهم بعقد هذا اللقاء التنسيقي التواصلي بالجهة ، و عبروا عن رغبتهم في تطوير المزيد من التعاون مع المديرية الجهوية للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية ، داعية المواطنين الى الوعي بأهمية السلامة الطرقية و المشاركة في مختلف أنشطة التحسيس و التواصل المنظمة في هذا الصدد.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...