هلع في صفوف الطلبة الجامعيين بعد إصابة زميلتهم ب “أوميكرون”

شهدت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية تسجيل حالة إصابة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا المستجد “أوميكرون”.

وحسب مصادر صحفية، فقد جرى تسجيل حالة إصابة بالمتحور الجديد لدى طالبة تدرس بالسنة الثانية من سلك الماستر تخصص سياسات عمومية.
وأثار هذا الوضع هلعا في صفوف الطلبة الجامعيين الذين تخوفوا من إصابتهم بالمتحور “أوميكرون”، خاصة وأنه سريع الانتشار.

وبات العديد من الطلبة، خصوصا الذين يتابعون الدراسة بسلك الماستر، يتخوفون من انتقال العدوى إليهم، ما دفعهم إلى مطالبة عمادة الكلية باتخاذ قرار يقضي باعتماد نمط الدراسة عن بعد خلال هذه الأيام، في انتظار تحسن وضعية زميلتهم ومعرفة ما إن كان الفيروس قد انتقل إلى طلبة آخرين ممن خالطوها بقاعات الدراسة.

ومن غير المستبعد أن تلجأ كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، عبر مجلسها الإداري، إلى استكمال ما تبقى من الدورة الخريفية عن بعد، تفاديا لتسجيل مزيد من الإصابات.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...