وفاة تلميذة بعد جرعة لقاح كورونا بطنجة ومستشفى محمد الخامس يخرج ببلاغ

لفظت التلميذة الشابة دعاء أنفاسها الأخيرة بمستشفى محمد الخامس بمدينة طنجة، بعد تدهور صحتها جراء تلقيها للجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وفي الوقت الذي تحدثت والدة الضحية أمس الجمعة عن تدهور صحتها بسبب اللقاح، خرجت إدارة مستشفى محمد الخامس بطنجة بسرعة ببلاغ تنفي تدهور حالتها جراء اللقاح، وربطت التدهور بحالتها الصحية التي تتمثل في معاناتها من مرض السكري.

وكشفت والدة الضحية أن ابنتها أعلمت الطاقم الطبي المسؤول على التلقيح، أنها تعاني من مرض السكري، إلا أنهم أخبروها بأن ذلك ليس مانعا فتم تلقيحها بجرعة ثانية مغايرة للجرعة الأولى، حيث كانت قد تلقت جرعة من لقاح فايزر، والثانية من لقاح أسترازينيكا.

وفاة الضحية صباح اليوم على بعد ساعات من تصريح والدتها وبلاغ إدارة المستشفى، خلف حالة من الحزن في أوساط عائلتها ومعارفها.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...