مشاركة أزيد من 60 متسابقا في “كأس المسيرة” للزوارق الشراعية بالمضيق

و.م.ع

يشارك 62 متسابقا في الدورة الحادية والثلاثين لكأس المسيرة للزوارق الشراعية، الذي انطلق اليوم الجمعة بمدينة المضيق، بمناسبة الاحتفلات المخلدة للذكرى السادسة والأربعين للمسيرة الخضراء.

وتعرف هذه التظاهرة الرياضية، المنظمة من طرف النادي الملكي البحري بالمضيق، مشاركة جل الأندية المنضوية في الجامعة الملكية المغربية للزوارق الشراعية.

وستنطلق المسابقات الرسمية لهذه التظاهرة، التي أضحت موعدا رياضيا قارا ضمن أجندة النادي المنظم لهذه المسابقة، يوم غد السبت، على أن يعرف اليوم الأخير من التظاهرة سباقات النهائي في جميع الأصناف.

ويعد كأس المسيرة الخضراء للزوارق الشراعية مناسبة للاحتكاك وتطوير مهارات المشاركين، حيث تعرف هذه الدورة مشاركة العديد من الممارسين والأبطال المغاربة من مختلف الفئات، كما تعد التظاهرة مناسبة للمساهمة في الإشعاع والترويج السياحي لعمالة المضيق-الفنيدق.

وأبرز المدير التقني للمسابقة، حميد الصنهاجي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المسابقة المفتوحة للزوارق الخفيفة، التي ينظمها النادي الملكي البحري بالمضيق تحت إشراف الجامعة الملكية للزوارق الشراعية، تعد من بين المنافسات القارة والمهمة على الصعيد الوطني، والتي تعرف مشاركة عدد كبير من الأبطال المغاربة في هذا النوع الرياضي.

وأضاف الصنهاجي، أن هذه التظاهرة الممتدة على يومين، مفتوحة أمام فئتين من المنافسين، مبرزا أن الأمر يتعلق بفئة “الأوبتيميست” المخصصة لليافعين البالغ أعمارهم أقل من 15 سنة، بالاضافة إلى فئة “اللازير” المفتوحة أمام كل الفئات العمرية.

وأشار المدير التقني، الى أن منافسات هذه السنة ستعرف لاول مرة برمجة مسابقات “الكاياك” حيث سيتنافس 10 متسابقين لأول مرة بمدينة المضيق في هذا النوع الرياضي.

وذكر الصنهاجي بأن الدورة الحادية والثلاثين لكأس المسيرة للزوارق الشراعية تشهد مشاركة متسابقين ينتمون إلى نادي اليخت بطنجة ونادي شاطئ الرباط ونادي كاب لوازير بالرباط ونادي اليخت بالمحمدية والبحرية الملكية بالدار البيضاء ونادي اليخت بأكادير بالاضافة إلى النادي الملكي البحري بالمضيق.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...