اكزناية.. قتل كلاب ضالة وتركها مرمية في الشارع!!

أقدمت جماعة اكزناية بتنسيق مع السلطات المحلية على قتل مجموعة من الكلاب المتواجدة في الشارع العام مساء أمس الخميس بطريقة وحشية، وسط استنكار كبير لساكنة المنطقة.

وحسب ساكنة المنطقة، فإن مجموعة من الكلاب تم العثور عليها وهي تترنح في مكانها حيث يرجح أنها تناولت مادة سامة تم إعطائها لها من أجل قتلها في مشهد مؤلم، خاصة وأن الكلاب المقتولة ظلت في الشارع العام دون أن يتم جمعها في مشهد صدم وأغضب الساكنة وفاعلين جمعويين بالمنطقة.

واعتبر المستنكرين لهذه الواقعة أن هذا الأمر يضرب في قرار وزارة الداخلية التي قررت سابقا عدم قتل الكلاب، في حين لا زالت بعض الجماعات والسلطات المحلية تنهج سياسة الآذان الصماء بخصوص مثل هذه القرارات وتخرق القانون بقتل الكلاب بشكل علني وأمام أنظار المارة في مشهد صادم.

وطالب المعنيون بالأمر بتدخل والي جهة طنجة تطوان الحسيمة والجهات المسؤولة ووضع حد لمثل هذه الخروقات القانونية وكذا معاقبة المتورطين في قتل الكلاب، لافتين أن السلطات بالمنطقة يجب أن تحارب البناء العشوائي عوض الكلاب.

ساكنة اكزناية دعت أيضا جمعية الرفق بالحيوان للتدخل العاجل ووضع شكاية في الموضوع من أجل محاسبة المتورطين في عملية القتل الوحشية للكلاب.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...