أصيلة.. بن عيسى يعرقل تغطية الصحفيين لاجتماعات المجلس والمعارضة تنفر بسبب الإهانة

رباب السويحلي

قررت المعارضة لمجلس جماعة أصيلة رفع دعوى قضائية في حق الرئيس محمد بن عيسى لرد إعتبارها لما واجهته من سب وكلام جارح من طرف هذا الأخير، وجرى ذلك خلال أشغال الدورة المنعقدة يوم أمس الإثنين 27 شتنبر.

وأكدت مصادر كانت حاضرة في الإجتماع، أن الحادث الذي وقع في الدورة المنعقدة، كان بسبب إعتراض المستشار أحمد الجعايدي لأحد القرارات الخاصة بالقانون الداخلي و التي تنص على على منع تصوير الأعضاء لدورات المجلس ومنع المتتبعين و الصحافة من التصوير و التسجيل إلا بترخيص و اعتماد من الرئيس.

شكل هذا القرار استنكارا من المعارضة وبالضبط من المستشار أحمد الجعايدي ممثل حزب الإتحاد الدستوري، الذي خالف بن عيسى في قراره، وهو ما أدى إلى إنزعاج هذا الأخير ونعته بـ “الكلب و” الوقح” قائلا ، “” خرجوا عليا هاد الكلب”. حسب ما وردته المصادر لـ “طنجة نيوز”.

إعلان

وقد غادر أحمد الجعايدي الإجتماع غاضبا بعد تعرضه للسب، فيما استكمل أشغال الدورة النائب الأول للرئيس الجماعة، بعدما فض بن عيسى أيضا من الجلسة منزعجا ضاربا الطاولة بيديه وذلك بسبب التلاسن والنقاش الحاد الذي جرى بينهما.

وقد استنكر المتتبعين للشأن المحلي لمدينة أصيلة في تدويناتهم الفيسبوكية، هذا الأسلوب النابي الذي لقيته المعارضة، معتبرين أن الاعتداء اللفضي هو اخلال بالحياء وهذا بالضبط ما سقط فيه الوزير السابق.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...