فيضانات واسعة بسواحل إقليم شفشاون تدق ناقوس الخطر

شهدت العديد من القرى الساحلية التابعة لإقليم شفشاون في اليومين الأخيرين، تساقطات مطرية غزيرة أدت إلى حدوث فيضانات في أجنانيش وأمتار والجبهة وعدد من القرى الأخرى.

وتسببت الفيضانات في جرف العديد من المحاصيل الزراعية، وإنهيار بعض المنازل وإحداث تشققات في منازل أخرى مهددة بالسقوط، رغم أن التساقطات لم تستمر لوقت طويل.

وحسب عدد من النشطاء بإقليم شفشاون، فإن هذه الفيضانات تدق ناقوس الخطر من احتمالية وقوع فيضانات أكبر تهدد البشر والحجر في هذه القرى، مما يستدعي أن تكون السلطات المختصة على أهبة الاستعداد.

كما أن الطريق الوطنية رقم 16 الرابطة بين تطوان الحسيمة، والتي تعبر المناطق الساحلية لإقليم شفشاون، تشهد في موسم التساقطات انقطاع الطريق بشكل متكرر بسبب انجراف التربة، وهو ما يفرض أيضا أن تكون السلطات التابعة لوزارة التجهيز والنقل مستعدة للتدخل في أية لحظة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...