جريمة تصدم التطوانيين.. تورط إبن الضحية والهدف سرقة مبالغ مالية كبيرة

خلفت الجريمة البشعة التي أماطت المصالح الأمنية اللثام عنها بين ليلة أمس الثلاثاء وصباح اليوم الأربعاء، والتي راح ضحيتها صراف عملات معروف بالمدينة، حالة من الصدمة في أوساط السكان، خاصة أن المتورط في الجريمة والمشتبه فيه الرئيسي هو إبن الضحية و3 من حراس مجمع سكني.

وحسب ما كشفت عنه المعطيات الرسمية الصادرة عن ولاية أمن تطوان، فإن الضحية تعرض للقتل العمد بالأسلحة البيضاء، ودفن جثته في باحة فيلا في ملكيته بمنطقة كابو نيغرو، وذلك بعد عملية بحث وتفتيش قامت بها المصالح الأمنية بعد توصلها بإبلاغ من إبنه “المتهم” باختفائه.

وقالت المصالح الأمنية، وفق الدلائل الأولية، أن الإبن متورط في الجريمة رفقة 3 آخرين، وهدف الجريمة إلى حد الآن حسب ما يبدو هو سرقة مبالغ مالية كبيرة، تم استرجاع جزء هام منها.

إعلان

ولازال الرأي العام المحلي في تطوان ينتظر المزيد من التفاصيل بعد استكمال التحقيقات في هذه الجريمة البشعة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...