نمو الرواج الإجمالي لميناء طنجة المتوسط بأزيد من 53 في المائة منذ بداية السنة

سجل الرواج الإجمالي لميناء طنجة المتوسط خلال التسعة أشهر الأولى من السنة الجارية نموا قدره 53 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية, محققا رواجا قدره 24 مليون طن.
سجل الرواج الإجمالي لميناء طنجة المتوسط خلال التسعة أشهر الأولى من السنة الجارية نموا قدره 53 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية, محققا رواجا قدره 24 مليون طن.

إعلانات

وأفاد بلاغ للسلطة المينائية طنجة المتوسط أن هذا النمو القوي كرس المنحى التصاعدي لنشاط المركب المينائي المسجل منذ بداية السنة الحالية, مرجعا هذا الأداء الجيد بالأساس إلى نشاطي مناولة الحاويات وشاحنات النقل الدولي الطرقي.

بخصوص نشاط مناولة الحاويات, بلغ الرواج الإجمالي للحاويات خلال هذه الفترة مليون و 810 ألف و 588 حاوية من حجم 20 قدم, مسجلا بذلك نموا بنسبة 25 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها في سنة 2010.

إعلانات

ويرتبط نمو هذا الرواج بالتطور المطرد للخطوط الملاحية للسفن التي تعبر ميناء طنجة المتوسط , وقد تميزت على الخصوص الخطوط البحرية التي تغطي غرب إفريقيا وأميركا الجنوبية وتلك التي تربط الشرق الأوسط بشمال أوروبا, بتحقيقها لنسب نمو ناهزت, على التوالي, 19 و35 و184 في المائة.

كما أشار البلاغ إلى تضاعف رواج الحاويات الموجه للسوق المحلية برسم الأشهر التسعة الأولى لسنة 2011 بمقدار ثلاث مرات مقارنة مع نفس الفترة من السنة المنصرمة, إذ بلغ ما مجموعه 130 ألف و 612 حاوية, موزعة على 15 ألف و 166 حاوية تم نقلها إلى الميناء عبر السكك الحديدية, و 33 ألف و 708 حاوية عبر الطرق, و 81 ألف و 738 حاوية تمت مناولتها محليا بين ميناءي طنجة المتوسط والدار البيضاء.

على الرغم من ذلك, يضيف البلاغ, أن النشاط الإجمالي لمناولة الحاويات المسجل برسم الربع الثالث عرف انخفاضا واضحا بنسبة 13 في المائة, ويعزا هذا التراجع إلى التأثير الطفيف لعامل موسمية المبادلات الملاحية العالمية, وإلى علامات تباطؤ التجارة العالمية, وكذا إلى تأثير حالة التوتر الاجتماعي الذي شهدته محطتي الحاويات.

,بخصوص نشاط نقل الشاحنات والركاب, هم نشاط نقل الشاحنات إلى حدود 30 شتنبر الماضي 124 ألف و 422 شاحنة للنقل الطرقي الدولي, مسجلا بذلك زيادة قدرها 12 في المائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2010.

وسجل البلاغ أن وتيرة نمو حركة استيراد وتصدير شاحنات النقل البري الدولي على مستوى مضيق البوغاز أقوى من وتيرة تطور حركة النقل البري الدولي على الصعيد الوطني والتي قدرت بحوالي 5 في المائة, وهذا راجع بالأساس إلى الطريق السيار الرابط بين أكادير وطنجة المتوسط والتي أضحت توفر ولوجية أحسن للمنطقة الفلاحية لسوس. خلال الفترة ذاتها, سافر عبر ميناء طنجة المتوسط للركاب ما مجموعه مليون و 343 ألف و 133 مسافر على متن 494 ألف و 958 عربة, من بينهم مليون و 2 ألاف و 954 راكب على متن 322 ألف و 876 عربة خلال الربع الثالث من السنة الجارية (يونيو ? شتنبر) أي بنمو على التوالي 6 و 13 في المائة.

و م ع

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...