إتفاق بين 3 أحزاب بطنجة يحسم رئاسة مجالس الجهة والجماعة والعمالة

حسم تحالف ثلاثي بين احزاب “التجمع الوطني الأحرار ” و”الاستقلال” و”الأصالة والمعاصرة”، رئاسة مجلس الجهة ومجلس الجماعة ومجلس العمالة، بعد الاتفاق على تقسيم مناصب الرئاسة لهذه المجالس المنتخبة.

وجاء هذا التحالف وما تبعه من اتفاقيات، بعدما عقد منسقو الأحزاب الثلاثة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، اليوم الثلاثاء؛ اجتماعا لتقييم نتائج الانتخابات التشريعية والجهوية والجماعية، ودراسة آفاق العمل والتنسيق المشترك لتشكيل المجالس المنتخبة.

وحسب بلاغ مشترك للأحزاب الثلاثة توصلت “طنجة نيوز” بنسخة منه، فإن حزب “الأحرار” هو من سيتولى رئاسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

إعلان

ووفق ذات البلاغ فإن رئاسة مجلس جماعة طنجة ستذهب إلى حزب الاصالة والمعاصرة، بينما سيكون من نصيب حزب الاستقلال تولي منصب رئاسة مجلس العمالة.

واتفقت الأحزاب الثلاثة على دعوة باقي الأحزاب السياسية إلى الانضمام إلى هذا التحالف لتشكيل مكاتب المجالس الثلاثة.

وحسب مصادر طنجة نيوز، فقد تم اختيار عمر مورو عن حزب التجمع الوطني للاحرار على رأس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، فيما تم الاتفاق على منير الليموري عن حزب الأصالة والمعاصرة في منصب عمدة طنجة، وعبد السلام اربعين عن حزب الاستقلال على رأس مجلس عمالة طنجة أصيلة.

وبخصوص المقاطعات، فقد تم الاتفاق على الحسين ايت الطيب عن حزب التجمع الوطني للأحرار رئيسا لمقاطعة السواني، عبد العزيز بنعزوز عن حزب الأصالة والمعاصرة رئيسا لمقاطعة مغوغة، عبد الواحد اعزيبو عن حزب التجمع الوطني للأحرار رئيسا لمقاطعة طنجة المدينة، ومحمد الحمامي عن حزب الاستقلال رئيسا لمقاطعة بني مكادة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...