اسبانيا تسعى إلى استقطاب عاملات الفراولة من جديد

أعلنت إسبانيا من جديد حاجتها لليد العاملة المغربية للعمل خلال موسم جني الفواكه الحمراء بإقليم هويلفا، وذك بعد تحسن العلاقات بين الرباط ومدريد وانتهاء الأزمة الدبلوماسية بينهما، وبالتالي يبدو أن إسبانيا صرفت النظر عن البحث عن اليد العاملة في بلدان أخرى حسب ما قيل خلال الأزمة.

ووفق أوروبا بريس، قالت مانويلا بارايو، المندوبة الفرعية لحكومة هويلفا المحلية، أن قطاع الفواكه الحمراء خلال الموسم الجديد سيحتاج أكثر من 12 ألف عاملة مغربية من أجل العمل في جني محاصيل الفراولة والتوت، على غرار السنوات الماضية.

وأضافت ذات المتحدثة، أن الأفواج الأولى من العاملات المغربيات سيبدأن في التوافد على إسبانيا ابتداء من شهر دجنبر المقبل، أي بعد أقل من شهرين من الآن، في حين ستتوجه الأفواج الأخرى في شهري فبراير ومارس بعد عودة الأفواج الأولى إلى المغرب.

إعلان

وقالت المسؤولة الإسبانية نفسها، إن إجراءات التنقل هذه السنة سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق، فيما يتعلق باختبارات فيروس كورونا والتلقيح وغيرها، من أجل عبور آمن للعاملات دون أي مخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...