انتقادات كبيرة لسلطات القصر الكبير بعد الإجهاز على رسم جداري

وجه العديد من الفعاليات الثقافية ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالقصر الكبير، انتقادات كبيرة للسلطات المحلية التي قامت بمسح جدارية فنية وتعويضها بجداول الانتخابات استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وحسب مصادر محلية، فإن جدارية مميزة كان قد رسمها فنان برتغالي بمناسبة توقيع معاهدة توأمة بين القصر الكبير ومدينة لاغوس البرتغالية، تم الإجهاز عليها بشكل “مخزي” وفق عدد من النشطاء.

وكانت الجدارية هي عبارة عن وجه امرأة مغربية تقليدية مسنة ترمز إلى نساء مدينة القصر الكبير، بتقاسيم وجه غاية في الابداع.

إعلان

وأعادت هذه الحادثة إلى الأذهان ما وقع في مدينة طنجة مؤخرا من قيام السلطات بمحاولة الإجهاز على جدارية وجه المصورة المغربية الراحلة ليلى علوي، على واجهة مقر تكنو بارك، قبل أن يتدخل والي المدينة ويعيد الجدارية إلى رسمها الأول.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...