إعلان

مطالب بمراجعة سعر دخول كاب سبارطيل بطنجة بسبب “غياب الخدمات”

طالب نشطاء بطنجة في رسائل ومنشورات موجهة لوالي طنجة والسلطات المختصة، بمراجعة مسألة دفع المواطنين لسعر 20 درهما من أجل الولوج إلى حديقة كاب سبارطيل التي تم تفويضها لمقاولة خاصة.

إعلان

وبالرغم من أن المقاولة المدبرة لهذه الحديقة العمومية، قامت بتخفيض السعر، من 30 درهما إلى 20 درهما، إلا أن هذا لم يُغير من واقع الحال بالنسبة لعدد من النشطاء، حيث لا زال السعر يُعتبر مرتفعا في غياب أي خدمات.

وحسب الكاتب الطنجاوي، عبد الواحد استيتو، فإن لا معنى لدفع المواطن لثمن 20 درهما لولوج كاب سبارطيل، حيث الخدمات التي من المفروض أن تُوفر للمواطنين غائبة تماما، كاستمرار إغلاق المتحف، وساحة “الاكورا” ممنوعة الولوج.

كما أن المواطن مُجبر على أداء فاتورة الجلوس في المقهى، حسب منشور لذات الكاتب على حسابه بموقع فيسبوك، وبالتالي فإن المواطن يدفع 20 درهما ولا يحصل على أي خدمة إضافية.

إعلان

وأشار استيتو أن في طنجة هناك العديد من الحدائق العمومية التي ترعاها السلطات وتصونها دون أن تتعرض لأي تخريب أو تشويه، في رد على الذين يقولون بأن هذا السعر سيمنع “من هب ودب” لدخول الحديقة، وبالتالي سيتم الحفاظ عليها بهذه الطريقة.

وقال نشطاء آخرون، أن حديقة كاب سبارطيل هي حديقة عمومية ومكان تاريخي يجب أن يستفيد منه أي مواطن في مسألة الولوج دون دفع أي درهم.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...