إعلان

الحكم بالسجن على شخصين متورطين في سرقة من داخل محل لبيع الحلي والمجوهرات بطنجة

إعلان

أسدلت الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بطنجة أمس الثلاثاء الستار على واحدة من قضايا السرقة التي حظيت باهتمام واسع من طرف الرأي العام، بسبب الطريقة المحكمة التي نفذ بها المجرمان العملية، وكذا قيمة المسروقات التي قاربت 800 مليون سنتيم.

إعلان

فبعد انتهاء التحقيقات وانعقاد جلسات الاستماع، أصدرت المحكمة الابتدائية بالمدينة حكما بالسجن لـ 20 سنة للمتهمين الرئيسين في عملية السرقة والبالغين من العمر 29 و36 سنة، حيث جاء الحكم مرفوقا بظروف التشديد لكون المعنيين بالأمر لهما سوابق قضائية.

إعلان

وكانت مصالح الشرطة القضائية مدعومة بتقنيي الشرطة العلمية والتقنية قد باشرت، صباح الأربعاء 21 أبريل الجاري، إجراءات معاينة سرقة من داخل محل للمجوهرات بحي المصلى بطنجة، تم الولوج إليه من خلال إحداث ثقب بجدار بناية مجاورة لمسرح الجريمة، قبل الاستيلاء على قطع مهمة من الحلي والمجوهرات.

وقد مكنت الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية من تحديد هوية المشتبه فيهما المتورطين في ارتكاب هذه الجريمة وتوقيفهما، يومين فقط بعد ارتكابهما للجريمة، وذلك قبل أن يتم استرجاع جميع المسروقات بعد إجراء عملية تفتيش بمنزل شقيقة أحدهما بحي العوامة بنفس المدينة.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...