إعلان

“كوفيد-19”.. فرنسا توسع حملة التلقيح لتشمل فئة المراهقين

إعلان

أضحى التلقيح ضد فيروس “كورونا” المستجد في فرنسا، متاحا لجميع الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عاما فأكثر، اعتبارا من اليوم الثلاثاء، ما يمثل أزيد من 3,5 مليون شخص.

إعلان

وجرى توسيع نطاق التطعيم ليشمل المراهقين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و18 عاما، في ظل ظروف معينة، مع تحدي رئيسي يتمثل في زيادة تغطية التلقيح قصد الحد، قدر الإمكان، من انتشار الفيروس.

ويتم حصريا منح جرعات اللقاح المضاد للكوفيد في مركز التطعيم، بإذن من كلا الوالدين وموافقة القاصر.

وبالنسبة للأطفال الذين طوروا متلازمة الالتهاب متعدد الأنظمة بعد الإصابة بفيروس “سارس-كوف-2” لا توصي السلطات الصحية بإجراء التطعيم.

إعلان

وقد تم الإعلان عن توسيع حملة التلقيح لتشمل هذه الفئة العمرية في 6 يونيو الجاري من قبل الرئيس إيمانويل ماكرون، بعد فتح السلطات الصحية التطعيم في وجه جميع البالغين قبل أيام قليلة.

وكانت الوكالة الأوروبية للأدوية قد رخصت بتطعيم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و15 عاما بلقاح “فايزر-بايونتيك” في 28 ماي.

ووفقا للحكومة، منذ بدء حملة التلقيح في فرنسا، تلقى 30 مليونا و374 ألفا و473 شخصا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس للكوفيد.

وقد تم حاليا في فرنسا، الترخيص لأربعة لقاحات هي فايزر/بايونتيك، موديرنا، أسترازينيكا وجونسون.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...