إعلان

شفشاون : تخليد الذكرى 16 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

و.م.ع

نظمت عمالة إقليم شفشاون، الثلاثاء، لقاء تواصليا تحت شعار “كوفيد 19 والتعليم : حصيلة وآفاق الحفاظ على المكتسبات”، بمناسبة الذكرى ال 16 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

إعلان

وتميز هذا اللقاء التواصلي، الذي ترأسه عامل الإقليم السيد محمد علمي ودان، بتقديم حصيلة المشاريع المبرمجة خلال سنتي 2019 و 2020 في إطار البرامج الأربعة للمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأكد السيد ودان، في كلمة بالمناسبة، أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حققت الكثير من الانجازات خلال المرحلتين الأولى والثانية على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية، مشيرا إلى أنها “ساهمت في تحسين نمط عيش الساكنة بالمناطق القروية على الخصوص”.

وأضاف أن الاحتفال بالذكرى 16 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية يأتي في سياق جائحة كورونا التي ألقت بظلالها الاقتصادية والاجتماعية والنفسية على العالم بأسره، كما كان قطاع التعليم من أكثر القطاعات تأثرا بها، مشددا على أن ضرورة إرساء تعليم جيد ومندمج ومتكافئ الفرص اقتضت جعله في قلب أهداف وأوليات المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية.

إعلان

من جانبه أبرز رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم شفشاون، محمد المريني، الجهود المبذولة في سياق تدخلات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال جائحة كورونا وخاصة قطاع التعليم، متوقفا على الخصوص عند مشاريع البرنامج الرابع المتعلق بالدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، خاصة محور التعليم الأولي.

من جهته، أوضح المدير الإقليمي للتربية الوطنية، محمد عبد الغفور عزاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن قطاع التعليم يعتبر من بين أولويات مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشفشاون، والتي ساهمت في تقريب خدمة التعليم الأولي بالمناطق القروية والنائية، وتقديم الدعم التربوي للتلاميذ المتعثرين في الدراسة.

وحسب معطيات مقدمة خلال اللقاء، ساهمت المبادرة في جهود تعميم التعليم الأولي بالوسط القروي، حيث تم إنجاز وتهيئة 23 وحدة خلال سنة 2019، وبرمجة بناء 93 وحدة للتعليم الأولي سنة 2020، بينما تم الشروع في سنة 2021 في بناء 90 وحدة إضافية لتدارك الخصاص في هذا المجال.

على هامش اللقاء، تم افتتاح “منصة الشباب” المحدثة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي قدمت مساهمة فيها تفوق 8 ملايين درهم. وتضم البناية قاعة للاستقبال والاستماع والتوجيه والإعلاميات وفضاءات للمواكبة والتكوين والجمعيات.

وتهدف “منصة الشباب”، التي عهد بتسييرها إلى مؤسسة البحث والتنمية والابتكار في العلوم والهندسة وجمعية مبادرة شفشاون، إلى دعم وتأطير الشباب للحصول على فرص عمل من خلال تعزيز قابلية الشغل لديهم، ودعم وتقوية قدراتهم لإحداث المشاريع المدرة للدخل.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...