الفنيدق تهتز على وقع غرق عامل تضرر من قرار إغلاق المطاعم

فارق شاب يُدعى العربي كريكش، اليوم الأحد، الحياة، بعدما حاول الإبحار إلى مدينة سبتة برفقة عدد من الشباب الأخرين انطلاقا من ساحل الفنيدق.

الضحية معروف في المدينة بعمله في أحد المطاعم المتخصصة في الوجبات السريعة، وقد تسبب قرار الإغلاق الليلي في توقف لقمة عيشه، على غرار عدد من العاملين البسطاء.

ووفق معطيات من مصادر محلية، فإن الضحية كان قد ارتمى في البحر من أجل السباحة، إلا أنه لم يستطع المواصلة بسبب هيجان البحر، وقد أخرجته الأمواج بعد معاناة طويلة.

إعلان

وفارق الضحية الحياة بعد وقت من انتشاله من طرف الوقاية المدنية، متأثرا بالاختناق الناتج عن شربه لماء البحر والانهاك الشديد الذي عانى منه.

جدير بالذكر أن شاطئ الفنيدق شهد اليوم الأحد إبحار حوالي 20 شابا نحو سبتة، وقد تمكن أغلبهم من الوصول رغم سوء الأحوال الجوية.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...