إعلان

تلميذ آخر يُنهي حياته شنقا في إقليم شفشاون

إعلان

أقدم تلميذ يبلغ من العمر 16 سنة، على وضع حد لحياته شنقا داخل منزل أسرته بدوار بوحرمة بجماعة ووزكان بقبيلة متيوة إقليم شفشاون، صباح أمس الإثنين.

إعلان

المعني بالأمر عُثر عليه مشنوقا بحبل في نافذة المنزل، حيث أقدم على شنق نفسه في غفلة من أفراد أسرته، الأمر الذي أحدث صدمة في وسطها.

إعلان

وفتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا لمعرفة ملابسات انتحار التلميذ المعني.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن إقليم شفشاون شهد هذه السنة 4 حالات انتحار في صفوف التلاميذ، من مجموع 12 حالة انتحار.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...