إعلان

سكان الفنيدق يعودون للاحتجاج للأسبوع الثالث ضد الأوضاع المعيشية الصعبة

عاد سكان مدينة الفنيدق، مساء اليوم الجمعة، للاحتجاج مجددا للأسبوع الثالث، على الأوضاع المعيشية الصعبة في المدينة، بعد إيقاف التهريب المعيشي وتداعيات فيروس كورونا.

إعلان

واحتشد المئات من المحتجين في شوارع المدينة في منطقة الكورنيش، لرفع شعارات تطالب بإيجاد حلول للأزمة التي تعيشها المدينة، وطالب أخرون بإعادة فتح معبر التهريب المعيشي.

إعلان

وشهدت الوقفة الاحتجاجية إنزالا أمنية مكثفا، لمنع أي انفلات أمني، فيما كرر المحتجون شعارات تدعو السلطات لإيجاد حلول عاجلة لمشاكلهم الاجتماعية والاقتصادية.

ورغم قيام السلطات بعدة خطوات لتخفيف احتجاجات السكان، كتسريع وتيرة انجاز الشطر الأول من منطقة الانشطة التجارية والاقتصادية، وتوزيع المساعدات على المواطنين، إلا أن السكان قرروا الخروج للاحتجاج من جديد مطالبين بحلول أكثر فاعلية وواقعية.

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...