إعلان

انتخاب رائد ميناء طنجة المدينة رئيسا للجنة الإفريقية لقباطنة الموانئ

و.م.ع

انتخب رائد الميناء ومدير العمليات بميناء طنجة المدينة، محمد مغزي، مؤخرا، رئيسا للجنة الإفريقية لقباطنة الموانئ، التابعة للجمعية الدولية لقباطنة الموانئ.

إعلان

وتمت المصادقة على إحداث اللجنة الإفريقية من طرف اللجنة التنفيذية للجمعية الدولية لقباطنة الموانئ وذلك عقب طلب وتوصيات من قباطنة الموانئ الإفريقية.

وقال السيد محمد مغزي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، لقد “تشرفت بانتخابي رئيسا لهذه الهيئة الإفريقية الجديدة، التي تطمح لأن تعمل بتعاون متين مع كافة الأطراف المعنية من أجل التنمية المستدامة للموانئ الإفريقية”.

إعلان

وتابع المتحدث أنها “شراكة جنوب – جنوب تروم التحكم في مختلف الجوانب المتعلقة بأمن وسلامة النقل البحري، من أجل النهوض بأداء وتجويد العمليات بموانئنا، وأيضا لحماية البيئة، وكذا تقاسم الممارسات الجيدة والتجارب بين المسؤولين الأفارقة”.

وأوضح السيد مغزي، الذي يرأس أيضا الجمعية المغربية لضباط الموانئ، أن اللجنة الإفريقية لقباطنة الموانئ تضم ممثلين عن عدة بلدان إفريقية إلى جانب المغرب، ولاسيما الجزائر وجنوب إفريقيا وغانا وغينيا وكينيا وموزمبيق ونيجيريا وزامبيا.

إعلان

وتهدف اللجنة الإفريقية إلى المساهمة في التنمية المستدامة للموانئ الإفريقية باعتبارها قوة اقتراحية ومصدرا للخبرة في ما يتعلق بتدبير الموانئ والنقل البحري عموما، وتعزيز التنسيق وتوطيد آراء قباطنة الموانئ الإفريقية، في أفق أن تصبح فاعلا مؤثرا لدى المؤسسات الإفريقية، وتساهم في تقاسم المعارف والكفاءات بين ربابنة وقباطنة الموانئ الإفريقية وباقي الخبراء.

كما تروم اللجنة إلى أن تصبح إطارا لتقاسم الخبرات والممارسات الجدية بهدف تطوير سياسة استباقية ووقائية، وتنظيم المنتديات والدورات التدريبية والتكوينات لفائدة قباطنة الموانئ الإفريقية وباقي الفاعلين في الصناعة البحرية الإفريقية، والمشاركة، باعتبارها فريق خبرة ودعم تقني لفائدة أرباب القرار، في المشاريع ذات الصلة بالموارد البشرية والسلامة والأمن وحماية البيئة.

إعلان

وأكد السيد مغزي أن “اللجنة تستحق الدعم من طرف كافة المؤسسات المينائية المغربية من أجل إنجاح مهمتها وضمان إشعاع المملكة المغربية على الصعيدين الإفريقي والدولي”، مبرزا أن اللجنة ستشرع في حملة تواصلية كبيرة لدى المؤسسات الإفريقية وكافة السلطات المينائية الإفريقية.

وشدد على أن قباطنة الموانئ الإفريقية والجمعية الدولية لقباطنة الموانئ يكنان احتراما كبيرا لقباطنة وضباط الموانئ المغربية وذلك بفضل التعاون جنوب – جنوب الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس والاستراتيجية المينائية المغربية التي أثبتت نجاعتها، إلى جانب أنشطة الجمعية المغربية لضباط الموانئ.

يذكر أن الجمعية الدولية لقباطنة الموانئ تعتبر جمعية مهنية غير حكومية، لها وضع استشاري لدى المنظمة البحرية الدولية، التي تعتبر وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة مكلفة بأمن وسلامة النقل البحري الدولي، وكذا الحد من التلوث البحري والجوي الذي تسببه البواخر.

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...