إعلان

المغرب يشدد الإجراءات ب “ضيعات الدواجن” منعا لتفشي أنفلوانزا الطيور

إعلان

عرف ضيعات تربية الدواجن في عدة بلدان بالاتحاد الأوروبي وأسيا خلال هذا الموسم عودة تفشي انفلونزا الطيور، ومن أجل التصدي لهذه الانفلونزا والحد من انتشار العدوى قامت هذه البلدان بإعدام ملايين الطيور.

إعلان

وعن وضع المغرب من هذه الانفلونزا، كشف يوسف العلوي، رئيس الفيدرالية البيمهنية لقطاع تربية الدواجن، أنه لم يتم تسجيل أي حالة إصابة بعدوى انفلوزا الطيور بضيعات تربية الدواجن بالمغرب.

وأكد العلوي، في تصريح هاتفي لموقع القناة الثانية، أن جميع منتجات الدواجن المستوردة تخضع لمراقبة صارمة من طرف مكتب “أونسا” التي تتكلف بإجراء التحاليل المخبرية على هذه الطيور، مضيفا أن هذه المراقبة الصارمة التي يقوم بها “أونسا” تشمل كذلك الضيعات الفلاحية.

إعلان

وجدد المتحدث تأكيده، على أن عدوى هذه الانفلونزا لا تنتقل للإنسان، مطمئناً المواطنين من سلامة منتجات لحوم الدواجن وبيضها.

وفي سياق متصل، سجل المتحدث ذاته، أن تكلفة الإنتاج بقطاع الدواجن عرفت بعض الارتفاع في بداية هذه السنة، مرجعا سبب ذلك إلى ارتفاع سعر مبيعات المواد الأولية العلف ( الذرة والصوجا) في السوق الدولية.

إعلان

إعلان

قد يعجبك ايضا
جار التحميل...